اخبار مصر - وكالات

 

شوهد الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما وعائلته في رحلة نهرية اليوم الاثنين، خلال قضائهم عطلة في إندونيسيا، حيث عاش في مرحلة طفولته لعدة سنوات.
وخرج أوباما وزوجته وميشيل وابنتيهما ساشا وماليا في رحلة بالطوف على نهر أيونغ في جزيرة منتجع بالى.

ودعا الرئيس الإندونيسي جوكو “جوكوى” أوباما إلى قضاء عطلة في البلاد بعد مغادرته منصبه، ودعا الأسرة لزيارة قصر بوجور الرئاسي في جاوة الغربية خلال الزيارة التي تستمر 9 أيام.

ومن المقرر أن يتحدث الرئيس السابق في مؤتمر إندونيسي للمغتربين في جاكرتا في الأول من يوليو.

وانتقل أوباما إلى إندونيسيا عام 1967 في سن السادسة، بعد أن تزوجت والدته من رجل إندونيسي.

وظلت في إندونيسيا بعد طلاقها منه، وعملت أخصائية اجتماعية وموظفة إغاثة، لكن أوباما عاد إلى هاواي عندما بلغ من العمر عشر سنوات للعيش مع أجداده.