انقرة- أ ف ب

افرج السبت عن مستشار كبير لرئيس الوزراء التركي اعتقل مطلع يونيو من قبل السلطات التي تتهمه بالانتماء الى تيار الداعية فتح الله غولن، ووضع تحت المراقبة القضائية حتى محاكمته، كما ذكرت وكالة انباء الاناضول.

اعتقل بيرول اردم الذي كان أحد أبرز مستشاري رئيس الحكومة بن علي يلديريم في أنقرة ووضع في السجن على ذمة التحقيق مع زوجته غولومسر اردم، بناء على طلب نيابة أنقرة. وهو يعد من كبار الموظفين الذين اعتقلوا في اطار عمليات التطهير التي بدأت بعد محاولة الانقلاب الفاشلة في 15 يوليو.

ويوم اعتقاله، ذكرت صحيفة صباح القريبة من الحكومة ان السلطات تشتبه بأن اردم الذي كان الشخص الثاني في وزارة العدل من 2011 الى 2014، سهل ترقية قضاة مقربين من الداعية فتح الله غولن.

واستدعى القضاء اردم العام الماضي للرد على اسئلة بصفته “شاهدا” في اطار تحقيق حول أنصار غولن، كما ذكرت صحيفة “حريات”.