اعداد - أمينة يوسف

يستعد عدد من الفنانين لطرح أفلامهم خلال موسم أفلام عيد الفطر 2017 بعدما انتهى وأوشك البعض على الانتهاء من تصوير عدد من الأفلام الذي يتنافسون بها خلال هذا الموسم.

ويشهد هذا الموسم صراعا كبيرا بين عدد من الفنانين الرجال الذين يحصدون أكبر عدد من إيرادات الشباك من بينهم محمد رمضان والسقا ومحمد هنيدي و تامر حسني.

محمد هنيدي

محمد هنيدي يتبقى له 4 أيام فقط وينتهي من تصوير فيلمه الجديد “عنتر عنتر بن شداد” من المقرر أن ينافس في موسم عيد الفطر بعد غياب عامين عن شاشة السينما بفيلمه الأخير “يوم مالوش لازمة” الذي صدر في أوائل عام 2015.

الفيلم يشارك في بطولته هالة فاخر وإيمان السيد وخالد سرحان وهو من تأليف أيمن بهجت قمر وإخراج شريف إسماعيل.

محمد رمضان

يشارك محمد رمضان خلال موسم عيد الفطر المقبل بفيلمين وهي المرة الأولى التي يتواجد بها بفيلمين خلال موسم واحد، ومعروف انه من الفنانين الذين يحصدون أكبر عدد من إيرادات شباك التذاكر.

الفيلم الأول هو “جواب اعتقال” الذي انتهي من تصويره منذ ثلاثة شهور وتدور أحداث الفيلم في إطار الأكشن حول حياة الشاب الإرهابي خالد الدجوي ويشارك في بطولته محمد رمضان و إياد نصار ودينا الشربيني وصبري فواز وسيد رجب ومحمد عادل ومن إنتاج أحمد السبكي وتأليف وإخراج محمد سامي.

اما الفيلم الثاني الذي ينافس به هو “الكنز” الذي يستكمل رمضان حاليا تصوير مشاهده به في فترة إجازته من الجيش الذي التحق به مؤخرا، ومن المقرر أن ينافس الفيلم خلال الموسم.

الكنز من بطولة محمد رمضان ومحمد سعد، وهند صبري، و روبي، وسوسن بدر، وأحمد رزق، وأحمد صيام، وأمينة خليل، وهيثم أحمد زكي، ونهى عابدين، وعدد آخر من النجوم، ومن تأليف عبد الرحيم كمال، إخراج شريف عرفة، وإنتاج وليد صبري.

احمد السقا

السقا أيضا ينافس بفيلمه الجديد “هروب اضطراري” خلال موسم عيد الفطر، والذي انتهي من تصوير جميع مشاهده مؤخرا.

ويشارك في بطولته أمير كرارة، غادة عادل، فتحي عبد الوهاب، أحمد زاهر، مصطفى خاطر، عزت أبو عوف، ومن تأليف محمد سيد بشير، وإخراج أحمد خالد موسى.

تامر حسني

انتهى تامر حسني من تصوير جميع مشاهده في فيلم “تصبح على خير” ايضا من المقرر أن ينافس خلال هذا الموسم بفيلمه بعد غياب عامين عن شاشة السينما بفيلمه الأخير ” اهواك” الذي صدر في أوائل عام 2015.

ويشارك في بطولته نور، مى عمر، ومحمود البزاوى، سيناريو وحوار وإخراج محمد سامي، وتدور أحداثه في إطار كوميدي، يتناول فكرة إيذاء المشاعر، من خلال قصة ثلاثة شباب يتعرضون لمواقف صعبة ومحرجة، نتيجة اختلاف في البنيان الجسماني لهم.