مدريد - أ ش أ

اضطر ركاب قطار أسباني إلى شد فرملة الطواريء بسبب عطل فني أدى إلى توقف مكيفات الهواء وفتحات التهوية مما تسبب في معاناتهم من درجة حرارة
لا تحتمل.

وذكر موقع “ذا لوكال” الإخباري الأوروبي أن القطار كان يسافر في منطقة كاتالونيا شمال شرق أسبانيا بين بلدتي مانريسا وبيلافرانكا ديل بينديس عندما وقع عطل مفاجيء في نظام التبريد الخاص به نجم عنه ارتفاع شديد في درجة الحرارة داخل عربات القطار أكثر من خارجه بلغت 40 درجة مئوية.
ونقل الموقع عن أحد الركاب قوله إن العديد من المسافرين أصيبوا بالقلق الشديد وبدوار السفر, فكان من الضروري للغاية فتح الأبواب على الأقل. وقد قرر بعض الركاب سحب ذراع الطواريء لوقف القطار وإبلاغ السائق بالوضع الخطير وسط الحرارة الشديدة.

وسرعان ما أبلغهم السائق بأنه سينقلهم إلى محطة أخرى كي يستقلوا قطارا آخر, فيما ذكرت الشركة المسئولة أن القطار المذكور وصل إلى محطته النهائية متأخرا عشر دقائق فقط عن موعده.