وكالات

عرضت شركة أسترالية ناشئة سماعة ثورية ذكية يمكنها ترجمة المحادثات إلى 9 لغات في ثوانٍ من دون الحاجة إلى الاتصال بالإنترنت.

وبحسب شركة “لينجمو إنترناشيونال” بولاية نيوساوث ويلز، فإن السماعة التي أطلق عليها “ترانسليت وان تو وان” تدعم ترجمة المحادثات باللغات الإنجليزية واليابانية والفرنسية والإيطالية والإسبانية والبرتغالية والبرازيلية والألمانية والصينية.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية فإن سماعة الأذن لا تعتمد على الإنترنت أو البلوتوث في ترجمتها، وإنما تستخدم نظام حاسوب “واتسون” للذكاء الصناعي الذي يفهم الفروق الدقيقة للهجات المحلية، ويمكن للسماعة ترجمة الكلمات خلال “3 إلى 5 ثوانٍ”.

وتتميز السماعة بإمكانية ربطها بشبكة (3G)، ما يعني قدرتها على التعلم الآلي، عندما تكون متصلة بالإنترنت، وتأمل الشركة في تحقيق ترجمة صحيحة بنسبة 85%.

وتهدف الشركة الناشئة إلى طرح السماعة الذكية في السوق الاستهلاكية الشهر المقبل، بسعر 179 دولارًا، ويمكن طلبها عبر الموقع الإلكتروني للشركة.