باماكو-أ ف ب

اعلنت مصادر في وزارة الدفاع المالية ومسؤولون محليون الجمعة مقتل مدنيين اثنين وجندي في هجمات نسبت الى المتطرفين.

وتأتي هذه الهجمات التي وقع اثنان منها على الحدود مع النيجر وبوركينا فاسو بينما سيناقش مجلس الامن الدولي اليوم الجمعة الوضع في مالي وخصوصا تمديد ولاية بعثة الامم المتحدة لمدة عام اعتبارا من 30 يونيو.

واكد بيكايي ساماكي رئيس بلدية ماسينا المجاورة في وسط البلاد ان “مزارعين قتلا في حقليهما الجمعة في قرية سوموني برصاص اطلقه ثلاثة رجال كانوا على دراجة نارية”.

ومنع الجيش في فبراير انتقال الدراجات النارية من قرية الى اخرى لان الجهاديين يستخدمونها.