د ب أ

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين من أن الاستخدام المفرط للهاتف الذكي يهدد الأطفال والشباب بالبدانة وضعف التركيز وفرط النشاط، وفقًا لدراسة ألمانية حديثة شملت 5500 مشارك.

وتوصلت هذه الدراسة إلى أن خطر صعوبات التركيز ارتفع لدى الأطفال، الذين زاد معدل استخدامهم للهاتف الذكي عن نصف ساعة يوميًا، بمعدل 3 مرات عن المعتاد بالنسبة للأطفال في المرحلة العمرية بين سنتين و5 سنوات، وبمعدل 6 مرات عن المعتاد بالنسبة للأطفال في المرحلة العمرية بين 8 و 13 عامًا.

كما ارتفع خطر فرط النشاط الحركي عن المعتاد بمعدل 3.5 مرة، فضلًا عن زيادة معدل استهلاك الحلوى والمشروبات المحلاة بالسكر عن المتوسط، ومن ثم ارتفاع خطر الإصابة بالبدانة.

وأشارت الرابطة إلى أن الطفل لا يحتاج إلى هاتف ذكي قبل عمر 12 عامًا، مؤكدة على أهمية أن يتفق الوالدان مع الطفل على قواعد وضوابط واضحة وصريحة لاستخدام الهاتف الذكي قبل الشراء ومتابعة مدى التزام الطفل بها فيما بعد. كما ينبغي إجراء أوضاع ضبط محمية بكلمة مرور، كي لا يتسنى للطفل الاتصال بشبكة الإنترنت بمفرده.

ومن المهم أيضًا أن يعمل الوالدان على تشجيع الطفل على ممارسة الهوايات والأنشطة الحركية والفنية، مثل السباحة أو الرسم، حيث تساعد الأوقات والأماكن الخالية من الهاتف الذكي في ترشيد استخدام الطفل له.