اعداد - أمينة يوسف

على نغمة طبلة المسحراتي كان النداء اﻷشهر ” أصح يا نايم صح النوم إحنا بقينا في شهر الصوم ” وبشراء الفوانيس نعلن قدومه، نردد وحوي يا وحوى.. طقوس حفرت في وجدان الشعب المصري بشهر رمضان الكريم…

ومع نسائم رمضان نبدأ باسترجاعها وكان فنانون الزمن الجميل جزء من هذه الطقوس فمنهم من قدم شخصية المسحراتي، ومنهم من غنى لرمضان وآخرون شاركوا الجمهور فرحتهم.

المطرب الراحل محمد فوزي

 يعتبر المطرب الراحل محمد فوزي أول مسحراتي في الإذاعة المصرية بعد أن اشتهرت أغنيته “هاتوا الفوانيس يا ولاد” والذي كان صوته مصاحب للجمهور طوال شهر رمضان.

محمود شكوكو

وعقب افتتاح التليفزيون المصري أسند القائمون عليه تجسيد شخصية المسحراتى للفنان الراحل محمود شكوكو .

وكان محمود شكوكو يطل على جمهوره بحلقات تذاع بعد منتصف الليل، من تأليف إبراهيم حسني وسيد أحمد.

سيد مكاوي

وارتبطت صورة المسحراتي رغم كثرة من قدموا هذه الشخصية على شاشة التلفزيون وعبر أثير الإذاعة بالفنان الراحل سيد مكاوي مرتديا جلباب وممسكا بطبلة إلى جواره فتاة صغيرة تساعده على السير لكونه كفيف وهي الصورة التي ظلت مطبوعة في أذهان الأجيال التي رأت هذه الروائع 

وبرع سيد مكاوي في تقديم شخصية المسحراتي للتليفزيون لمدة 30 عامًا بصوته المميز كالمنشديين والمقرئيين.

أغنية دينية

وقام بدور المسحراتي كل من كارم محمود، إبراهيم حمودة، محمد رشدي، محمد قنديل، ورغم أن ما قدموه يعد قطع فنية وموسيقية رائعة إلا ان مكاوي هو أشهر هؤلاء في تقديم هذه الشخصية حيث جعل لما يقوله المسحراتي خصوصية مختلفة عن الأغنية الدينية.

ثريا حلمي

ولكن الغريب وللمرة الأولى جسدت الفنانة ثريا حلمي شخصية المسحراتي وهي تدور علي منازل صديقاتها بشارع الفن.

إسماعيل ياسين

وقد لا يعرف كثيرون أن الفنان الكوميدي إسماعيل ياسين قدم هو الآخر شخصية المسحراتي فكان يغني هو الآخر مقطعا منفردا ويقول إسماعيل في مقطع من أغنيته ويردد الأطفال معه ” يالا بينا يالا ويا الشيخ رمضان هيغني على الطبلة ويصحي النعسان”.

فالمسحراتي تقليد شعبي رغم ندرة وجوده بيننا الآن حيث نجده فقط في بعض الأحياء الشعبية إلا أنه سيظل طقس مرتبط بالشهر الكريم لا يمكن أن يُمحى من الذاكرة.