اخبار مصر - وكالات

أكد علماء جيوفيزياء من الصين والولايات المتحدة أنهم توصلوا لمعلومات أولية تكشف عن وجود طبقات لم تكن معروفة في القشرة الأرضية.

ووفقا لصحيفة الجارديان البريطانية فقد أكد العلماء أن “الصفائح التكتونية التي تحدثوا عنها تتموضع، على الأغلب، على عمق 410 إلى 660 كلم تحت اليابان وكل من كوريا الشمالية والجنوبية، ومناطق من الشمال الشرقي للصين وأجزاء من المحيط الهادئ تقع تحت جزيرة فيجي، تلك الصفائح انتقلت إلى أعماق القشرة الأرضية منذ نحو 50 إلى 60 مليون سنة مضت، نتيجة إزاحة إحدى الصفائح القارية الكبرى”.

وأضافوا: “لقد لاحظنا أن تلك الصفائح التكتونية والتي تقع على عمق كبير تحت سطح الأرض، هي المسؤولة عن العديد من الزلازل القوية التي تحدث في بعض مناطق المحيط الهادئ، وعلى وجه الخصوص تلك التي تحدث في المنطقة الممتدة بين جزيرة فيجي وأستراليا، فتلك الزلازل تحدث بسبب زحف الصفائح واحتكاكها ببعضها”.