أخبار مصر - وكالات

نظم عشرات الالاف من البرازيليين مظاهرات حاشدة في برازيليا لمطالبة الرئيس ميشيل تامر مجددا بالاستقالة من منصبه.

وذكرت شبكة فوكس نيوز الإخبارية الأمريكية اليوم الخميس أن قوات الشرطة استخدمت الغازات المسيلة للدموع ورذاذ الفلفل الحارق لتفريق المتظاهرين بعد اقترابهم من مبنى الكونجرس، حيث وقعت مناوشات بين الطرفين.

وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن الرئيس البرازيلي يرفض – حتى الان – الاستقالة من منصبه ويؤكد اعتزامه الوقوف أمام اتهامه بالفساد.

تجدر الإشارة إلى أن رئيس البرازيل يسعى للاحتفاظ بمنصبه رغم ظهور شريط يتضمن موافقته على دفع أموال إلى أحد المشرعين السابقين مقابل التزامه الصمت حول وقائع فساد، حيث يخضع للتحقيق بتهمة عرقلة سير العدالة والتورط في واقعة فساد بشكل سلبي.