واشنطن - أ ش أ

كشف وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشن , عن أن مشروع موازنة عام 2018 يهدف إلى إدارة ديون البلاد إضافة إلى زيادة كفاءة الإدارات الحكومية
وتخفيض نفقاتها التشغيلية .

يأتي ذلك فيما من المقرر أن يكشف البيت الأبيض في وقت لاحق عن مشروع موازنة 2018 والذي يهدف بصورة أساسية إلى خفض الإنفاق الحكومي بحوالي 3.6 تريليون دولار على مدى 10 سنوات بهدف تقليص العجز.

وقال منوشن في بيان له, أوردته قناة الحرة الأمريكية الليلة, إن هذه المبادرات مقترنة بالإصلاح الضريبي الشامل ستحرك البلاد نحو نمو اقتصادي مستدام بنسبة ثلاثة في المئة أو أكثر.

ويولي المشروع أهمية خاصة للاستثمارات في مجال الأمن الرقمي ومكافحة تمويل الإرهاب وحماية المؤسسات المالية من التهديدات, وفق منوشن.

ويتضمن المشروع تخفيضا قدره 800 مليار دولار لبرنامج الدعم الصحي حملىكفىل, إضافة إلى 192 مليار دولار من برامج حكومية غذائية.

ويخصص مشروع الموازنة 25 مليار دولار لإعطاء الآباء إجازات مدفوعة مدتها ستة أسابيع عند ولادة أو تبني طفل, و200 مليار دولار لدعم الإنفاق على مشروعات البنية التحتية كالطرق والجسور والمطارات.