أخبار مصر

اخبار مصر – عصمت سعد

استنكرت أمانة حزب النور بمحافظة الوادي الجديد الجريمة النكراء التي حدثت بكمين حرس حدود بمركز الفرافرة والتي راح ضحيتها عشرات الشهداء من جنود مصر البواسل.

وطالب مؤمن مرعي أمين حزب النور بالوادى الجديد جميع الجهات المختصة بسرعة ضبط الجناة وتقديمهم للقصاص مؤكداً أن هذه الأفعال الإجرامية لن تثني الشعب المصرى عن المضي قدماً في تثبيت دعائم الدولة.

وشدد مرعى على ضرورة أن لا تمر هذه الواقعة مرور الكرام وأن يتم التعامل مع هذه الجريمة أمنياً وفكرياً على حد سواء خاصة وأنها المرة الثانية فى أقل من شهرين ، وكذا ضرورة توحد جميع المصريين لمواجهة مثل هذه الأفعال الغاشمة.

كان المهندس جلال مرة أمين عام حزب النور قد اعلن في وقت سابق استنكاره الحاث الإجرامى الإرهابى الحاقد الذى وقع لأبنائنا وفلذات أكبادنا الساهرين على أمننا وطننا وشعبنا بكمين الفرافرة اليوم السبت مشدداً على أن مثل هذه الاحداث الإجرامية تعبر عن رغبة حاقدة لهز أركان الدولة المصرية.

واوضح أمين عام النور أن الأحداث الإجرامية لن تزيد الشعب المصرى إلا إصرارا على الوقوف صفا واحداً ضد هذا الإجرام وهذا الإرهاب ولن يسمح لها أبدا بتحقيق تلك الأغراض الدنيئة.

وطالب “مرة” حكومتنا وقيادتنا بالعمل بقوة على كشف أركان تلك المؤامرات وتقديم هؤلاء المجرمين للعدالة وتوقيع أقصى العقوبة عليهم.

فيما ناشد الأجهزة المعنية بكشف هذه المخططات الإجرامية قبل وقوعها والبحث عن الممولين والمروجين لتلك الأفكار الإرهابية الإجرامية الحاقدة حتى لا تكرر، مؤكدا أن أبناء الشعب المصرى كلهم سيقفون صفا واحدا امام تلك الأحداث حتى تصل الدولة المصرية إلى برالأمان و لا يحدث فيها ما يحدث فى أماكن أخرى ،فالدولة المصرية تختلف إن شاء الله عن كل الدول التى يحدث بها ذلك وسنقف صفا واحداً أمام تلك الاحداث الإرهابية.