القاهرة - أ ش أ

التقى هشام الدميري رئيس هيئة تنشيط السياحة , اليوم الأحد , مع فاروق صبري رئيس غرفة صناعة السينما المصرية وأعضاء الغرفة من بينهم صفوت
غطاس وإسعاد يونس واللواء جمال علي وسهير عبد القادر, وذلك بمقر الغرفة بكورنيش النيل , لمناقشة صناعة الأفلام السينمائية في مصر, والعقبات التي تواجه الصناعة خاصة فيما يتعلق بالتصوير في الأماكن السياحية المختلفة.

كما ناقش الاجتماع الدور الذي يمكن أن تقوم به هيئة تنشيط السياحة لتذليل تلك العقبات, والتطرق إلى أهمية صناعة السينما كقوة ناعمة للدعاية لمصر , وما يمكن أن يكون لتلك الصناعة من تأثير إيجابي على السياحة, وإظهار الصورة الحقيقية لمصر وما بها من مناطق سياحية, من خلال تصوير الأفلام الأجنبية بمختلف المناطق السياحية ذات الطبيعة الخلابة والتي ينفرد بها المقصد السياحي المصري.

من جانبه , أكد رئيس هيئة تنشيط السياحة أهمية الاستفادة من صناعة السينما كقوة ناعمة في تنشيط الحركة السياحية لمصر , مشيرا إلى أنه بصدد الانتهاء من مذكرة لرفعها لوزير السياحة يحيى راشد لوضع هذا الملف ضمن الملفات الهامة بالوزارة والتي يجب دراستها وتذليل أي معوقات أمامها فيما يتعلق بالتصوير في المناطق السياحية, بهدف النهوض بهذه الصناعة الهامة.