القاهرة - أخبار مصر

كشف ملك هولندا وليم ألكسندر، أنه كان يعمل على مدار 21 عاماً بوظيفة ثانوية بجانب مهامه الملكية، حيث عمل طياراً للرحلات المحلية، وذلك حتى بعد جلوسه على العرش، فيما يشير إلى أنها هواية أكثر من هدف آخر.

وأكد الملك انه كان يشارك في رحلتين شهريا لشركة الطيران دون أن يكتشف أحد من الركاب وجود الملك على متن الرحلة، رغم أنه كان يعلمهم بصوته عن حالة الطقس والموعد المتوقع لهبوط الطائرة.

ومما ساعد الملك على كتمان السر، الإجراءات التي فرضت على متن الطائرات بعد أحداث 11 سبتمبر، فقد أصبح من غير الممكن رؤية الطيار بسبب إغلاق قمرة القيادة، وفقاً لما ذكره الملك.

ويعرف عن الملك قيادته طائرة “فوكو” متوسطة الحجم التي يستخدمها الأثرياء والمشاهير، كما يحمل رخصة تخوله قيادة طائرات حربية، ويتلقى حاليا تدريبات لقيادة طائرات عملاقة مثل بوينغ 737.

واعتلى ألكسندر العرش في هولندا عام 2013، ويبلغ من العمر (50 عاما).