اخبار مصر- سماء المنياوي

يستضيف المركز القومي للبحوث الإجتماع العشرين لمراكز التميز التابعة للكومساتس والذي يستمر على مدار يومي الاحد والاثنين ١٤-١٥ مايو ٢٠١٧

وناقش الإجتماع سبل تعظيم التعاون بين المراكز البحثية التابعة للكومساتس من خلال تكامل الإمكانيات البشرية والبنية التحتية للدول المشاركة في هذه الإجتماعات.

وفِي تصريح لأخبار مصر أكد د. اشرف شعلان رئيس المركز القومي للبحوث على التعاون بين الدول الأعضاء لدراسة الأبحاث العلمية المقدمة وتنفيذ تطبيقاتها في البلدات المختلفة بما يفيد في تقدم البحث العلمي.

واضاف ان الإجتماعات أهم إنجازات المراكز البحثية في العام المنصرم ورؤية كل مؤسسة بحثية في خدمة الإقتصاد القومي محلياً وإقليمياً.

واستطرد موضحا انه سوف يتم مناقشة خطة الابحاث المستقبلية للعام القادم لدول الكوماستس.

وتهدف منظمة الكومساتس (مفوضية العلوم والتكنولوجيا للتنمية المستدامة في دول الجنوب) إلى تعظيم التعاون بين المؤسسات البحثية في دول الجنوب وتضم في عضويتها كل من: الصين ، كوريا الجنوبية بنجلاديش، باكستان، كازخستان، سريلانكا، إيران، تركيا، سوريا، الاْردن ، فلسطين، مصر، السودان، تونس، المغرب، غانا، نيجريا، تنزانيا، السنغال، زيمبابوي، جامبيا، أوغندا، جامايكا، وكولومبيا.

ويشارك في هذه الإجتماعات رؤساء جامعات ومراكز بحثية من كل من: الصين، باكستان، بنجلاديش، كازاخستان، سريلانكا، إيران، تركيا، سوريا، فلسطين، السودان، تونس، غانا، تنزانيا، السنغال، نيجريا بالإضافة إلى مراقبين من أكاديمية العلوم العالمية ومقرها إيطاليا ومنظمة اليونسكو. كما يشارك في هذا الحدث الهام من خلال الإتصال المرئي عن بعد ممثلين من البرازيل، كولومبيا، الأردن، جامايكا.

وفِي حديث لاخبار مصر اوضحت د. ايناس الغميدي الباحثة في مركز البحوث والاستشارات الصناعية بالسودان والذي يعد احد مراكز التميز التابعة للكومساتس؛ ان هناك تطور في البحث العلمي بالسودان.

واضافت انه ما يزال هناك مشاكل نسعى للتغلب عليها بالمشاركة مع مراكز التميز في الدول المختلفة لتبادل الخبرات.

والجدير بالذكر ان منظمة الكومساتس تأسست عام 1994 ومقرها الرئيسي في إسلام آباد في باكستان، وإنضمت مصر لعضويتها في عام 1997. ويمثل المركز القومي للبحوث في مصر مركزاً للتميز العلمي للكومساتس في مجال التكنولوجيا الحيوية منذ عام 2007.

والرئيس الحالي لمنظمة الكومساتس هو رئيس جمهورية غانا السيد جون دراهامي مهاما لمدة ثلاثة سنوات تنتهي في عام 2018.