اخبار مصر..

فى اطار اهتمام الدولة بمناخ الاستثمار فى مصر ، يفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، عددًا من المشاريع القومية ،منها أكبر حقل لإنتاج الغاز داخل مياه البحر المتوسط، على بعد 65 كيلو مترا من شاطئ رشيد وإدكو على البحر الأبيض المتوسط بمحافظة البحيرة، وعلى عمق يتراوح من 350 إلى 850 مترًا من سطح البحر.

ويعد استخراج الغاز برشيد عن طريق احد الشركات البريطانية، من المشروعات القومية العملاقة التى ستوفر ربع احتياجات مصر من الغاز، وتساهم فى سد احتياجات السوق المحلية من الغاز الذى يتم ضخه للشبكة القومية، وبما يعادل أكثر من 10 مليون دولار قيمة استيراد البلاد من الغاز يوميا.

وتهتم الدولة بتوفير المناخ الملائم لجذب مزيد من الاستثمارات، وتحويل مصر إلى مركز إقليمي لتجارة وتداول البترول والغاز، فضلًا عن مواصلة تطوير وتحديث هذا القطاع، لتحقيق أقصى استفادة من الاكتشافات الجديدة، لا سيما في مجال الغاز الطبيعي الذي تتطلع مصر إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي منه في غضون العامين المقبلين.

كما شهد قطاع البترول خلال السنوات الثلاث الأخيرة، جهودا كبيره لتعظيم دوره المحوري في تأمين إمدادات الطاقة للبلاد وتنمية الاحتياطات والإنتاج من موارد البترول والغاز للمساهمة في تحقيق رؤية الدولة للتنمية الاقتصادية ودفع عجلة النمو للأمام.

من جانبه أوضح وزير البترول أن حقل شمال الإسكندرية تورس ولبرا لإنتاج الغاز الطبيعى دخل الإنتاج قبل موعده بنحو 6 أشهر، وذلك بناء على تعليمات القيادة السياسية، بالإسراع فى عمليات الإنتاج من حقلى شمال الإسكندرية وظهر.،وأكد أن بعد انتهاء الشركة من التشغيل التجريبى وربط المرحلة الأولى من حقول شمال الإسكندرية “حقلا ليبرا وتورس” على الشبكة القومية للغاز، فأن الطاقة الإنتاجية للحقلين ستصل لنحو 630 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا، وهو ما يزيد معدل الإنتاج الكلى لمصر من الغاز الطبيعى ليصبح نحو 5 مليارات قدم مكعب يوميا.
مضيفا إن سلسلة الاكتشافات الأخيرة، من بينها أتول وشمال نورس، وجنوب سيث، وسالمون، ورحمات، وساتيس، وحدوة وسلامات، ستسهم فى زيادة إنتاج مصر من الغاز الطبيعى خلال السنوات القادمة.

فيما أكدت المهندسة نادية عبده محافظ البحيرة أن الآبار التى سيتم استخراج الغاز منها تقع على بعد 65 كيلو مترًا من شاطئ رشيد وإدكو، على البحر الأبيض المتوسط وعلى عمق يتراوح من 350 إلى 850 مترًا من سطح البحر.

يشار إلي أنه تم ربط حقلى ليبرا وتورس – الذى يضم 9 آبار- من خلال إنشاء خط أنابيب بطول 35 كيلو مترا وربطهما مع خط أنابيب حقول البرلس لمعالجة إنتاج الحقلين بتسهيلات شركة البرلس، بعد الانتهاء من المراحل التجريبية للتشغيل.

وتضم حقول شمال الاسكندرية إلى جانب حقلا ليبرا وتورس، ثلاثة حقول أخرى هى جيزة – فيوم – ريفين، وتقدر الاحتياطات المكتشفة من الغازات والمتكثفات بالمشروع نحو 5 تريليونات قدم مكعب وحوالى 55 مليون برميل متكثفات، ويتم تنفيذ المشروع بأحدث تكنولوجيات حفر الآبار من فوق قاع البحر من خلال حفر وإكمال 21 بئراً بالمياه العميقة التى يصل عمقها إلى 1000 متر تحت سطح البحر.

ويعد مشروع شمال الإسكندرية من المشروعات الاستراتيجية الهامة التى تعول عليها الدولة لتوفير الطاقة اللازمة للمشروعات القومية خلال الفترة القادمة، ويبلغ إجمالى استثمارات المشروع حوالى 11.3 مليار دولار.