كييف-أ ف ب

أرجأت محكمة في كييف الخميس محاكمة الرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش بتهمة الخيانة للسماح له بالإدلاء بشهادته عبر مشاركة بالفيديو من روسيا، حيث هرب منذ عام 2014.

وأعلنت المحكمة أن الجلسة المقبلة ستعقد في 18 مايو بناء على طلب تقدمت به هيئة الدفاع عن الزعيم السابق المدعوم من الكرملين والذي يحاكم غيابيا.

وكان يانوكوفيتش هرب من أوكرانيا في فبراير عام 2014 بعد مقتل ما يقارب مئة شخص في اشتباكات بين شرطة مكافحة الشغب ومتظاهرين موالين للاتحاد الاوروبي في كييف.

وطالب محامي الدفاع، فيتالي سردابز، الأربعاء بمنح يانوكوفيتش فرصة للإدلاء بشهادته من روسيا من أجل الوصول إلى “استنتاجات موضوعية”.

وكان المدعون اتهموه بالخيانة عبر “انتهاك سلامة الأراضي” الأوكرانية و”شن حرب وأنشطة عسكرية عدوانية”.

وتتعلق التهم بضم روسيا لشبه جزيرة القرم في مارس عام 2014 على خلفية الإطاحة بيانوكوفيتش ودعمه المفترض للمتمردين الانفصاليين في شرق البلاد ما أسفر عن أكثر من 10 آلاف قتيل.