لندن - أ ش أ

أكد باحثون أن سرعة المشي لدى الشخص تقدم دلالات مهمة بشأن حالته الصحية، موضحين أن بطء وتيرة المشي يمكن أن يكون تحذيرا مبكرا بشأن قصور القلب أو الخرف أو ربما أمراض القلب.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن العلماء طوروا جهاز استشعار يتم تعليقه على الحائط وينقل موجات الراديو للكشف عن سرعة مشي الشخص وطول خطوته عندما يغادر المنزل.

ويرى العلماء أن هذا الجهاز يمكنه التنبؤ بالمشكلات الصحية في بدايتها من خلال تحليل البيانات التي يسجلها.. و أوضحوا أن هذه التقنية تم اختبارها في دور الرعاية بالولايات المتحدة وتمكنت من قياس سرعة المشي بدقة تتراوح نسبتها بين 95 و99 بالمائة خلال مرحلة البحث.

و قال الدكتور تشين – يو هوسو الذ ترأس البحث إن الجهاز يمكن ألا يكون باهظ الثمن إذا تم تصنيعه على نطاق واسع ويمكن استخدامه لمراقبة سرعات الأشخاص الأصحاء.