اخبار مصر/ وكالات

بكل اللغات وتحت مختلف الشعارات ..خرج مئات الآلاف من الأشخاص في مظاهرات ومسيرات بعدد من دول العالم بمناسبة عيد العمال الذي يحل في الأول من مايو/أيار من كل عام.

وغلبت المطالب الاقتصادية والاجتماعية على هذه المظاهرات لكنها لم تخل من السياسة في دول عديدة حيث بدت في فرنسا تعبئة ضد المرشحين للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية فيما اتخذت في فنزويلا طابع تحد للرئيس نيكولاس مادورو.

 روسيا
وشهدت روسيا خروج أكبر المسيرات حيث شارك أكثر من مائة ألف عامل روسي في مسيرة اتجهت للميدان الأحمر بالعاصمة موسكو وغلب عليها الطابع الاحتفالي لكنها لم تخل من مطالبة مشاركين بتحسين ظروف العمل وزيادة الرواتب.

امريكا ..
وشهدت الولايات المتحدة تظاهرات في عدة مدن، أبرزها نيويورك وشيكاغو وسياتل ولوس أنجلس.

وفي اليونان، أحيت نقابات العمال المناسبة بمسيرات وإضراب مدته 24 ساعة احتجاجا على تدابير التقشف الجديدة, اما هافانا، نظمت الحكومة الكوبية مسيرتها التقليدية بمناسبة عيد العمال في ساحة الثورة.

وشهدت العاصمة الألمانية ومدن أخرى، مظاهرات لمتطرفين يساريين ويمينيين ومتظاهرين آخرين بمناسبة عيد العمال، وصاحب بعض هذه المظاهرات أعمال شغب عنيفة.

تركيا..

وفي اسطنبول، استخدمت الشرطة التركية الغاز المسيل للدموع لتفريق مجموعة من حوالى مئتي متظاهر كانت تسعى للتوجه الى ساحة تقسيم بوسط المدينة  رغم حظر السلطات التظاهر في هذه الساحة، ويحل عيد العمال على تركيا وسط توتر بعد أسبوعين على استفتاء قضى بتعزيز صلاحيات الرئيس رجب طيب إردوغان لكن المعارضة ترفض نتائجه.
وكانت مجموعة المتظاهرين التي تم تفريقها وضمت مجموعات يسارية مختلفة، رفعت لافتات تحمل شعارات معادية للحكومة مثل “يحيا الأول من أيار/مايو، لا للديكتاتور”

كوريا الجنوبية..

وشهدت العاصمة الكورية الجنوبية سول مظاهرات حاشدة ردد خلالها العمال شعارات تطالب بمزيد من الحق في التظاهر بعد احتجاجات عارمة شهدتها البلاد لشهور عدة، أدت إلى عزل رئيسة البلاد بارك غوين من منصبها بعد إدانتها بتهم تتعلق بالفساد واستغلال السلطة.

إندونيسيا..

وفي إندونيسيا تظاهر آلاف العمال بدعوة من النقابات الرئيسية في شوارع جاكرتا، حيث طالبوا بزيادة الأجور وتحسين برامج الرعاية الاجتماعية. و نشرت الشرطة الإندونيسية أعداداً من قواتها، وأغلقت طرقا رئيسية لحراسة المسيرة.

وشهدت الفلبين مظاهرات حاول بعضها الاقتراب من مقر السفارة الأميركية في مانيلا، لكن قوات الأمن تصدت لهم.

باكستان..

وامتدت الفعاليات إلى باكستان حيث شهدت مدينة كراتشي مظاهرات كبيرة، وكذلك إلى أفغانستان حيث شهدت مدينة مزار شريف شمالي البلاد تنظيم مسيرة شهدت مطالبات برفع الرواتب ومكافحة البطالة وتأمين الحماية للعمال الذين لا يمتلكون أي ضمان اجتماعي.

دول عربية..

وفي المغرب، شارك المئات من أعضاء الاتحادات النقابية في مظاهرات وسط العاصمة الرباط وفي عدد من المدن المغربية بمناسبة عيد العمال.

ورفع المتظاهرون شعارات تندد بتراجع مستوى المعيشة وغلاء الأسعار، وطالبوا الحكومة بالتجاوب السريع مع تطلعات الطبقة العاملة خاصة فيما يتعلق بزيادة الرواتب، كما عبروا عن أملهم في أن ينجح الحوار الاجتماعي، الذي كان رئيس الحكومة قد أكد أنه سيطلقه بين الحكومة وأرباب العمل والاتحادات النقابية.

وفي قطاع غزة شارك مئات العمال الفلسطينيين في مسيرة بمناسبة يوم العمال العالمي احتجاجاً على “تفاقم الفقر والبطالة”. ورفع المشاركون في المسيرة التي نظمتها “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” وجابت بعض شوارع مدينة غزة، لافتات كُتب على بعضها “كل يوم معاناة للعمال”، و”عمال عاطلون عن العمل”.

واتهم مشاركون السلطة الفلسطينية بالتقصير إزاء تفعيل برامج تشغيل ودعم لهم وتقديم معونات مالية وغذائية لعائلاتهم، كما طالبوا برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ عشرة أعوام.

وشهدت العاصمة اللبنانية مظاهرات حاشدة لأنصار الحزب الشيوعي اللبناني جابت شوارع رئيسية وصولا إلى وسط المدينة التجاري، وحمل المشاركون لافتات تطالب بالعدالة الاجتماعية, وسن قوانين تحمي العمال، ومحاربة البطالة، فضلا عن محاربة ما أسموه الفساد السياسي والاقتصادي في البلاد.

ونظم الاتحاد العام لنقابات العمال في العراق (غير حكومي) مسيرة في بغداد شارك فيها مئات العمال الذين دعوا الحكومة للاهتمام بهم كما دعوا إلى حماية المنتجات المحلية، كما شهدت مدينة كركوك، شمالي البلاد، مظاهرات شارك فيها عشرات العمال للمطالبة بتحسين أوضاعهم.