بيروت - ا ش ا

أعرب رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري عن أمله أن تشهد الأشهر المقبلة حلولا للمشاكل والصعوبات التي يعاني منها العمال في حياتهم وأن تستطيع الحكومة تنفيذ المطالب العمالية والعمل على توفير المزيد من فرص العمل وتحسين مستوى الخدمات الصحية والاجتماعية.

وصرح اليوم خلال تهنئته للعمال بمناسبة عيدهم ” نعلم أن العمال في لبنان الذين يشكلون الركيزة الأساسية في دورة الإنتاج العامة ليسوا في أحوال ملائمة هذه الأيام بسبب معاناتهم وزيادة المضاربات في سوق العمل جراء تدفق العمالة السورية فوق معدلاتها المعهودة بسبب الأزمة السورية من ناحية و تراجع الدورة الاقتصادية في السنوات الماضية بفعل التجاذبات السياسية والفراغ الرئاسي من ناحية أخرى”.

وأشار إلى أن الحكومة لم تألوا جهدا للاهتمام بمشاكل العمال والتخفيف قدر الإمكان من معاناتهم، مشيرا إلى انه بدء بالفعل فى اتخاذ جملة إجراءات للحد من المضاربة على اليد العاملة اللبنانية من جهة، وكذلك المباشرة بإعادة تحريك الدورة الاقتصادية وتشجيع الاستثمارات لزيادة فرص العمل من جهة ثانية ووضع مطلب سلسلة الرتب والرواتب في سلم الأولويات.