القاهرة - أخبار مصر

رحب بطريرك الكنيسة الكاثوليكية في مصر إبراهيم إسخاق ، خلال كلمته التى ألقاها بالقداس الإلهى، اليوم السبت، بزيارة بابا الفاتيكان للقاهرة.

وأكد أن زيارة البابا فرنسيس “رسول السلام والمحبة” في هذا العصر المضطرب المزدحم بالقضايا الإنسانية ترمز إلى مكانة مصر في العالم ودورها القوي في بناء السلام العالمي.

وتابع: أهلاً بكم على أرض السلام، أهلا بكم في الوطن الذي احتضن صوت الخالق على جبل سيناء فتزلزل الجبل، أهلاً بكم بين المصريين، مسيحيين ومسلمين، في وطنهم مهد الحضارات والعلوم والفنون، إن المسلة المصرية التي تنتصب أمام كنيسة القديس بطرس في الفاتيكان دليل على التواصل بين الشعوب والأمم.