القاهرة - أخبار مصر

أكد بابا الفاتيكان البابا فرانسيس أن الإيمان الحقيقي هو الذي يجعل الجميع أكثر محبة ورحمة، وهو الذي يحثنا على نشر ثقافة اللقاء والمحبة واحترام الآخر.

وأضاف البابا، خلال الكلمة التي ألقاها اليوم السبت بالقداس الإلهى المقام على أرض استاد الدفاع الجوي، “الإيمان الحقيقي هو الذي يُنعش القلوب ويدفعها إلى محبة الجميع دون مقابل، وهو الذي يجعلنا نحمي حقوق الآخرين بنفس القوة التي ندافع بها عن حقوقنا، ويجعلنا أيضا نقف بجوار اليتيم والجريح والمتألم لتقديم العون لكل منهم”.

وتابع البابا الذى استهل كلمته بعبارة “السلام عليكم”: الإيمان الحقيقي هو الذي يجعلنا أكثر محبة، وأن الله لا يرضى إلا عن إيمان يعبر عن الحياة، وأن التطرف الوحيد الذي يجوز للمؤمن هو تطرف الحب.

وأنهى كلمته بـ”لا تخافوا من أن تحبوا جميع الأصدقاء والأعداء، وفي المحبة التي نعيشها تكمن القوة، وفيها كنز للمؤمن”.