القاهرة - أ ش أ

استقبل الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر رجل الأعمال محمد أبو العينين الرئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي وذلك خلال مؤتمر الأزهر العالمي الذي تنظمه المشيخة بقاعة مؤتمرات الأزهر بمدينة نصر.

وخلال اللقاء أعرب أبو العنيين للطيب عن سعادته بالمشاركة في مؤتمر السلام العالمي والذي تنظمه مؤسسة الأزهر منارة الإسلام في العالم, لافتا إلى أن الأزهر سيظل هو شعاع الوسطية والاعتدال والتأكيد على دور الأزهر الفاعل في مواجهة الأفكار المتطرفة ودوره ورسالته العالمية في نشر قيم الأمن والسلام .

وكان رجل الأعمال محمد أبو العينين, قد شارك أمس بمؤتمر الأزهر العالمي للسلام, المنعقد حاليا بأحد فنادق القاهرة الكبرى, بحضور عدد من القيادات الدينية من أنحاء العالم لتوجيه رسالة مشتركة للعالم باتفاق رموز وممثلي الأديان على الدعوة إلى السلام.

ويناقش المؤتمر, على مدار يومين موضوعات حول معوقات السلام في العالم المعاصر، والمخاطر والتحديات, وإساءة التأويل للنصوص الدينية وأثرها على السلم العالمي والفقر والمرض بين الحرمان والاستغلال وأثرهما على السلام وثقافة السلام في الأديان بين الواقع والمأمول.