القاهرة - أخبار مصر

رحب البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، بالبابا فرنسيس بابا الفاتيكان، مؤكدا أن مصر بلد الأمن والأمان والتاريخ وملتقى الحضارات منذ فجر التاريخ.

وأضاف البابا تواضروس – خلال لقاء البابا فرنسيس بمقر الكاتدرائية المرقسية – أن زيارة بابا الفاتيكان خطوة جديدة على طريق المحبة والتآخى بين الشعوب.

وقال “تواضروس” “أنتم رمز من رموز المحبة والسلام فى عالم صاخب بالصراعات والحروب ..عالم يتوق لجهود مخلصة لنشر السلام والمحبة ونبذ العنف والتطرف”.