أخبار مصر

الساحرة المستديرة في أسبوع

تتمتع الأرقام والإحصاءات بأهمية كبرى في عالم كرة القدم، وفيما يلي أهم الأرقام التي سجلتها الساحرة المستديرة خلال الأسبوع وسجلها موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

– 500 هدف لناد واحد هو حصيلة ما سجله ليونيل ميسي في صفوف برشلونة ليصبح بالتالي ثامن لاعب في التاريخ بعد جيمي ماكروري (سلتيك)، وجوزيف بيكان (سلافيا براج)، وفرناندو بيروتيو (سبورتينج)، وجيمي جونز (جلينافون)، وأوفي زيلر (هامبورج)، وبيليه (سانتوس)، وجيرد مولر (بايرن ميونيخ).

لم يكن ميسي قد سجل في آخر ست مواجهات ضد ريال مدريد، لكنه فك صيامه مدركاً التعادل ليتفوق على ألفريدو دي ستيفانو كأفضل هداف في مواجهات الكلاسيكو، وبعد أن حصل سيرخيو راموس على بطاقته الحمراء رقم 22 في مسيرته بسبب تدخله العنيف على ميسي، وقبل نهاية المباراة بـ 13 ثانية، أنهى الأرجنتيني البالغ من العمر 29 عاماً هجمة مرتدة سريعة رائعة ليسجل هدفه رقم 500 مانحاً الفوز الأكثر دراماتيكية لفريقه على ريال مدريد.

– 50 هدفاً هو ما نجح في تسجيله دييجو كوستا في 85 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز ليصبح بالتالي ثامن أسرع لاعب يحقق هذا الإنجاز.. أما اللاعبون القلائل الذي سجلوا 50 هدفاً في عدد أقل من المباريات فهم أندي كول (65)، وآلان شيرر (66)، ورود فان نستلروي (68)، وفرناندو توريس (72)، وسيرخيو أجويرو (81)، وتييري هنري (83) وكيفن فيليبس (83 أيضاً)، في حين يكمل لائحة العشرة الأوائل لويس سواريز (86)، وإيان رايت (87).

أنهى كوستا سلسلة من خمس مباريات صام فيها عن التسجيل وهي الأطول له منذ أن كان في صفوف أتلتيكو مدريد موسم 2012-2013 وذلك بعد أن سجل ثنائية خلال فوز تشيلسي على ساوثهامبتون 4-2.

وجاء أحد هدفي المهاجم البالغ 28 عاماً من تمريرة حاسمة لزميله سيسك فابريجاس الذي تفوق على فرانك لامبارد في المركز الثاني من حيث التمريرات الحاسمة في الدوري الإنجليزي الممتاز (103) وراء متصدر الترتيب رايان جيجز (162).

– 42 ساعة و49 دقيقة هي الفترة الزمنية المدهشة التي لم يتخلف فيها بايرن ميونيخ في مسابقة كأس ألمانيا إلى أن نجح ماركو رويس في افتتاح التسجيل لدورتموند الأربعاء في مرمى الفريق البافاري، فمنذ خسارة بايرن ميونيخ نهائي هذه المسابقة 2-5 أمام دورتموند بفضل ثلاثية لروبرت ليفاندوفسكي، خاض بايرن 27 مباراة لم يتخلف في أي منها وحصد اللقب خلال هذه الفترة ثلاث مرات وخرج بركلات الترجيح أمام دورتموند بالذات في نصف نهائي موسم 2015-2016.

نجح بايرن في قلب تخلفه بعد هدف رويس الرابع في أربع مباريات وأنهى الشوط الأول متقدماً 2-1 لكن التمريرة الحاسمة لعثمان ديمبيلي وهي التاسعة عشرة له في 44 مباراة في صفوف دورتموند ساهمت في تسجيل بيير أوباميانج هدفه الخامس والثلاثين هذا الموسم مدركاً التعادل لفريقه، ثم نجح ديمبيلي البالغ 19 عاماً في تسجيل هدف الفوز ليجعل من دورتموند أول فريق يبلغ نهائي كأس ألمانيا أربع مرات متتالية.

كما أن النتيجة جعلت بايرن ميونيخ يفشل في تحقيق الفوز في خمس مباريات توالياً للمرة الأولى منذ 17 عاماً عندما فشل الفريق الذي كان يضم في صفوفه أوليفر كان، وستيفان إيفينبيرج، وإيلبير وغيرهم في الفوز على هيرتا برلين، ودينامو كييف، وكايزرسلاوترن، وفولفسبورج وبورتو على التوالي.

– 6 لاعبين في الدوري الأمريكي يتقاضون أكثر من مجموع ما يتقاضاه لاعبون في أربعة أندية، وأظهر كشف يتعلق بأجور اللاعبين في الدوري الأمريكي أن كاكا (7.17 مليون دولار)، وسيباستيان جيوفينكو (7.12)، ومايكل برادلي (6.5)، وأندريا بيرلو (5.9)، ودافيد فيا (5.6)، وجيوفاني دوس سانتوس (5.5)، يتقاضون أكثر من فرق دي سي يونايتد، وهيوستن دينامو، ومينيسوتا يونايتد ومونتريال إيمباكت.

وبالنسبة إلى هذه الأندية الأربعة، فإن أكثر اللاعبين أجراً في صفوفهم هم: لوتشيانو أكوستا (نصف مليون دولار)، وإيريك توريس (0.65)، وفاديم ديميدوف (0.55)، وماتيو مونكوسو (0.7) توالياً، أما باستيان شفاينشتايجر (5.4)، وجوزي التيدور (4.9)، وكلينت ديمبسي (3.9)، ودييجو فاليري (2.6) فيكملون نادي اللاعبين العشرة الأوائل الأعلى أجراً.

أما جدول الرواتب لنادي تورونتو أف سي الذي يلعب له جيوفينكو وبرادلي والتيدور هو 22.5 مليون دولار، وهو الأعلى، يليه نيويورك سيتي الذي تراجعت ميزانيته كثيراً بعد اعتزال فرانك لامبارد (كان يتقاضى 6 ملايين دولار).

– 5 دقائق و19 ثانية هو كل ما احتاجه بالدي كيتا من فريق لاتسيو لكي يسجل أسرع ثلاثية في الدوري الإيطالي منذ 42 عاماُ، وكان مهاجم يوفنتوس بييترو أناستازي سجل ثلاثية بثوان أقل، وللمفارقة جاءت ثلاثيته في مرمى لاتسيو عام 1975.

الهدف الثالث لبالدي جعل لاتسيو أول فريق يسجل خماسية في الدقائق الـ 26 الأولى في مباراة ضمن الدوري الإيطالي النخبوي منذ أن نجح في ذلك يوفنتوس ضد فيورنتينا عام 1938.

سجل تشيرو إيموبيلي هدفي لاتسيو الأولين رافعاً رصيده إلى 20 هدفاً هذا الموسم، وهذا يعني بأن ستة لاعبين هم إلى جانب إيموبيلي، وأندريا بيلوتي، وإدين دزيكو، وماورو إيكاردي، وجونزالو هيجواين ودريس ميرتينس تخطوا حاجز الـ 19 هدفاً للمرة الرابعة فقط بعد مواسم 1949-1950، 1950-1951، و1997-1998.

في المناسبة الأخيرة، سجل كل من أوليفر بيرهوف، ورونالدو، وروبرتو باجيو، وجابرييل باتيستوتا، وأليساندرو دل بييرو وفينتشينزو مونتيلا أكثر من 19 هدفاً.