أخبار مصر - فيصل زكي

صرح المهندس هانى العدوى رئيس سلطة الطيران المدني المصري أن مشروع التوأمة المؤسسية بالشراكة بين سلطتى الطيران المدنى المصرى والإيطالي تم تنفيذه على عدة مراحل منها إجراء تحليل شامل للتشريعات الفعلية للطيران المدني المصري والاجراءات المتعلقة بتطبيقها واقتراح التعديلات اللازمة عليها.

وأوضح “العدوي” – خلال الحفل الختامي للمشروع – أن 25 من الخبراء الإيطاليين والفريق المصري قاموا بالعمل على تبادل المعرفة والخبرات ، سواء على مستوى الطيران المدني، أو على مستوى صناعة الطيران.

وأكد العدوي أنه تم عقد 9 ورش عمل متخصصة خلال التوأمة بالإضافة الى إعداد 3000 ورقة بحثية من المستندات والمقترحات.

وأشاد العدوى بالنتائج المباشرة التي تحققت وسيكون لها المردود الإيجابي علي الطيران المدني المصرى ومنها التقارب مع التشريعات الاوروبيه و إعداد خطة زمنية مرحلية لتفعيل تلك التشريعات لجميع أنشطة الطيران تبدأ من العام 2018 تنتهى بحلول العام 2020.

وأوضح أنه تم إعداد الأدلة وإجراءات العمل القياسية والتي تعزز العمل بكافة أقسام السلطة وتدعم قدرة المفتشين للقيام بالدور الرقابي علي النحو الأمثل، بالإضافة الى إعداد دراسة شاملة لإحتياجات التدريب لكافة التخصصات بالسلطة و تضمينها في وثيقة استرشادية، وكذا إعداد دليل برنامج الدولة للسلامة ومقترح الخطة المصرية لسلامة الطيران وتم تشكيل اللجنة العليا للسلامة برئاسة وزير الطيران المدنى لتضم المعنيين بالطيران في جمهورية مصر العربية بهدف وضع السياسات وإتخاذ القرارات للحد من المخاطر في مجال الطيران المدنى .

كما تم اعداد مواصفات لموقع تفاعلي لربط السلطة مع مقدمي الخدمات في مجال الطيران ويسمح للسلطة بتلقي تقارير الوقائع الإلزامية بغرض تحليلها وإعداد قاعدة بيانات للسلامة.

من جانبه، اعرب السيد اليسيو كواراتنا رئيس هيئة الطيران المدنى الايطالي عن سعادته والوفد المرافق له بختام مشروع التوأمة الذي يعزز من التعاون المشترك وتبادل الخبرات بين الجانبين الايطالي والمصري والتي تمتد لسنوات عديدة في مختلف مجالات صناعة الطيران المدني .