القاهرة - أ ش أ

تبدأ صباح غد الأربعاء بمشيخة الأزهر الجلسة الثانية من الحوار بين مجلس حكماء المسلمين الذي يترأسه الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب،شيخ الأزهر، ومجلس الكنائس العالمي وذلك في إطار الجولة الخامسة من الحوار بين حكماء الشرق والغرب تحت عنوان “دور القادة الدينيين في تفعيل مبادرات المواطنة والعيش المشترك”.

وتتناول هذه الجولة من الحوار العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، منها: آليات تفعيل مبادرات المواطنة والعيش المشترك، ودور القادة الدينيين في نشر قيم التعايش والتسامح، كما ينظم مجلس الكنائس العالمي زيارة لمركز الأزهر العالمي للرصد والفتوى الإلكترونية، وذلك للاطلاع على الجهود التي يقودها الأزهر الشريف في مواجهة الفكر المتطرف وتصحيح المفاهيم المغلوطة.

ويشارك في هذه الجولة من الحوار بين مجلس حكماء المسلمين ومجلس الكنائس العالمي أعضاء مجلسي حكماء المسلمين، والكنائس العالمي والأمين العام لمجلس الكنائس القس الدكتور أولاف فيكس.