اخبار مصر - حمودة كامل

التقى وزير الخارجية سامح شكري وزير الدفاع بانوس كامينوس بمقر وزارة الدفاع اليونانية ظهر اليوم الاثنين ، في إطار زيارته الحالية للعاصمة اليونانية أثينا للمشاركة في المؤتمر الوزاري الأول لتدشين منتدي الحضارات القديمة.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأن اللقاء تطرق لسبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين مصر واليونان، لاسيما في المجال العسكري في ظل الدفعة القوية التي شهدتها العلاقات بين البلدين مؤخرا، حيث أن المشهد الإقليمي الحالي قد أكد الحاجة المُلحة للشراكة الاستراتيجية بين مصر واليونان كقوي فاعلة لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

ونوه ابو زيد، الي ان اللقاء تناول بشكل تفصيلي جهود مكافحة الارهاب، والجريمة المنظمة، والهجرة غير الشرعية في منطقة المتوسط، واستمع الي تقييم وزير الدفاع اليوناني لكل تلك التحديات وكيفية معالجتها، كما تطرقت المحادثات إلي المشروعات المشتركة التي يتم تنفيذها في إطار آلية التعاون الثلاثي بين مصر واليونان وقبرص في مجالات كالكهرباء، وإدارة المخلفات، والمزارع السمكية.

واضاف المتحدث باسم الخارجية، بان الوزير اليوناني اهتم بالاستماع إلي وجهة النظر المصرية فيما يتعلق بالقضايا الهامة علي الساحة الإقليمية وفي مقدمتها الوضع في ليبيا وما تقوم به مصر من جهود متواصلة لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين، وكذلك الأزمة السورية والمساعي المصرية لإيقاف المعاناة الإنسانية التي يتعرض لها الشعب السوري الشقيق، وأخيرا محاولات مصر إحياء المسار التفاوضي بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي باعتبار أن تسوية القضية الفلسطينية يعد أحد المداخل الهامة لتحقيق الأمن والاستقرار الإقليمي.