لندن - رويترز

ارتفع اليورو وانخفض الين اليوم الاثنين بعدما أسفرت الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية عن مؤشرات تتماشى مع استطلاعات الرأي لتهدئ مخاوف سوق العملات من حدوث صدمة سياسية أخرى في الجولة الثانية من الانتخابات التي تُعقد الشهر المقبل.

وبحلول الساعة 0819 بتوقيت جرينتش، بعد نحو 12 ساعة من انتهاء التصويت في الانتخابات الرئاسية بفرنسا، ارتفع اليورو 1.04 % من مستوى إغلاقه يوم الجمعة في نيويورك ليجرى تداوله عند 1.0837 دولار، وتقدم اليورو 1.2 % مقابل الجنيه الاسترليني إلى 84.37 بنس.

وأظهرت الاستطلاعات نفسها أن ماكرون سيتغلب على مارين لوبان بنحو 30 نقطة مئوية بعد أسبوعين وسيسمح هذا للمستثمرين ممن تحوطوا أو تخلوا عن حيازاتهم من أصول منطقة اليورو بإعادة الشراء.

وهبطت العملة اليابانية 2 % مقابل اليورو وأكثر من 1 % أمام الدولار في الوقت الذي لم تسجل فيه معظم العملات الرئيسية المناظرة بخلاف اليورو تغيرا يذكر.