القاهرة - أ ش أ

أدان الأزهر الشريف بشدة الهجوم الإرهابي الأثيم الذي وقع بمنطقة الشانزليزيه وسط العاصمة الفرنسية باريس، وأسفر عن مقتل شرطي فرنسي وإصابة 2 آخرين.

وأكد الأزهر الشريف – في بيان اليوم الجمعة- رفضه القاطع لمثل هذه الأعمال الإرهابية التي تتنافى مع تعاليم الإسلام السمحة وكافة الشرائع السماوية والتقاليد والأعراف الإنسانية والقوانين الدولية، مكررا دعوته إلى ضرورة تنسيق الجهود الدولية لوضع استراتيجية عالمية للقضاء على هذا الإرهاب الأسود وتخليص العالم من شروره.

كما تقدم الأزهر بخالص التعازي للجمهورية الفرنسية: رئيسا وحكومة وشعبا، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.