أخبار مصر - عصمت سعد

اختتممت الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم اليوم فعاليات الجلسة الإفتتاحية لحملة دور المرأة فى ترسيخ مفاهيم السلامة على الطريق تحت شعار #تروح_ونرجع_بالسلامة والذى عقد صباح اليوم بالمعهد العالى للصحة العامة جامعة الإسكندرية.

وقد سادت أجواء الجلسة أغنية الفنانة نجاح سلام “بالسلامة يا حبيبى بالسلامة تروح وترجع بالسلامة” والتى أتخذتها الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق شعارا لحملتها وأدار الجلسة المستشار سامى مختار

ثم بدأ الافتتاح بالسلام الجمهورى والقرأن الكريم والوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الوطن وضحايا حوادث الطرق ثم رحبت الدكتورة منال أحمد عميد المعهد العالى للصحة العامة بالسادة الحضور وألقت كلمة الدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية.

80% من الحوادث بسبب العامل البشرى

وقد قام المستشار سامى مختار رئيس الجمعية بالتعريف بالجمعية ودورها الهام فى مجالى نشر الوعى بأهمية السلامة على الطرق ورعاية مصابى حوادث الطرق وذكر ان مشكلة حوادث الطرق ينتج عنها سنويا 16ألف قتيل و 60ألف مصاب وأن نسبة العامل البشرى 80% من مسببات حوادث الطرق و20% تتمثل فى الحركة والطريق وقد قام بالترحيب بكل من العميد أركان حرب حازم بدر الدين “مساعد قائد المنطقة الشمالية العسكرية نيابة عن اللواء محمد لطفى قائد المنطقة الشمالية العسكرية” وكذلك رحب بالسيد العقيد عمرو حسن”المستشار العسكرى لمحافظ الإسكندرية” وبالسيد الرائد ابراهيم أبو العينين”رئيس قسم التخطيط والبحوث والمتابعة بإدارة مرور الإسكندرية نائب عن مدير إدارة مرور الإسكندرية اللواء هانى خير” كما رحب السيد الدكتور سامح رياض “نائب عن وزير البيئة”.

وقد أشاد السيد العميد أركان حرب حازم بدر الدين”مساعد قائد المنطقة الشمالية العسكرية”بمجهودات الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم فى مجالى نشر الوعى بأهمية السلامة على الطرق و رعاية مصابى حوادث الطرق كما أشاد بالمجهودات التى تبذلها أدارات المرور.

توعية بدور المرأة

فيما اشادت السيدة الدكتورة ماجدة الشاذلى “مقرر المجلس القومى للمرأة بالإسكندرية” بموضوع الجلسة وأوضحت أنه تقرر التعاون مع الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم فى مجال توعية المرأة بقواعد السلامة على الطرق فى إطار الحملة التى تطلقها الجمعية.

كما ألقت وزيرة التضامن الإجتماعى السيدة عزيزة زكريا “مدير أدارة التخطيط نائب عن محمد كمال الدين مدير مديرة التضامن بالإسكندرية” والتى أوضحت التأثير الإجتماعى الذى يقع على مصابى ضحايا حوادث الطرق وأسرهم جراء تلك الحوادث وأضافت بضرورة دعم أنشطة الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم
فيما ألقت الدكتورة إيمان الزواوى”مدير عام وزارة الصحة بالإسكندرية” كلمة أوضحت فيها حجم مشكلة حوادث الطرق.

كما ذكر الشيخ حسن عبد البصير “مدير عام الدعوى بالإسكندرية نائب عن وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية” أن مشكلة حوادث الطرق بها جانب أخلاقى إنسانى وأبدى أستعاده بالتعاون مع الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم فى هذا المجال.

وقد ناقش السيد الرائد ابراهيم أبو العينين”رئيس قسم التخطيط والبحوث والمتابعة بإدارة مرور الإسكندرية” مع الحضور مشاكل المرور ومجهودات الوزارة فى التغلب عليها.

انقاذ المصابين

فيما القى الأستاذ أحمد على “من المكتب الفنى نائب عن الدكتور أحمد الأنصارى رئيس هيئة الإسعاف” كلمة هم مجهودات الهئية فى أنقاذ المصابين وأوضح التطويرات التى تتخذها هيئة الإسعاف لتحسين الخدمة وأبدى أستعداد الهيئة فى الأستمرار فى التعاون مع الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم فى مجال نشر ثقافة الإسعافات الإولية لمصابى حوادث الطرق.

وقد أوضحت السيدة الأستاذة أيمان حماد “أمين صندوق الجمعية المصرية لرعاية ضحايا الطرق وأسرهم” دور الدمعية فى تشبيك العلاقات وتنسيقها بين مختلف الجهات المعنية بقضية السلامة على الطرق لخفض معدلات حوادث الطرق المتزايدة.

وقد قامت السيدة نهاد شلباية “مؤسسة ندى” بتوضيح أهمية المجتمع المدنى فى مشاركة الجهات الرسمية لخفض معدلات حوادث الطرق.