موسكو - أ ش أ

نفى الرئيس السوري بشار الأسد, الأنباء عن إلقاء القبض على زعيم تنظيم “داعش”, أبو بكر البغدادي, وأكد أن سيطرة التنظيم الإرهابي على الحدود السورية العراقية تجعل البغدادي في مأمن.

وأوضح الرئيس السوري -في مقابلة اليوم /الخميس/ مع وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية- أن التقارير التي تحدثت عن إلقاء القبض على البغدادي من قبل القوات الروسية والسورية على الحدود بين سوريا والعراق غير موثوق بها, وقال في إشارة إلى هذه التقارير “لا, هذا ليس صحيحا”.

وأضاف “في كل الأحوال, فإن تلك الحدود تقع تحت سيطرة داعش حتى الآن, وليست تحت سيطرة السوريين أو الروس, أو حتى الغربيين أو الأمريكيين أو أي طرف آخر, وداعش وحده يسيطر على تلك الحدود, وبالتالي فإن البغدادي في مأمن في تلك المنطقة”.

يذكر أن وكالة أنباء ” سبوتنيك ” الروسية هي نفسها التي أعلنت اعتقال البغدادي قبل بومين من قبل الاستخبارات الروسية والسورية.

وفي جنيف, أعلن المتحدث باسم مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة رولاندو جوميز اليوم أن لجنة التحقيق الدولية المستقلة المكلفة من مجلس حقوق الانسان التابع للمنظمة الدولية برصد والتحقيق فى انتهاكات حقوق الانسان والقانون الدولى الانسان فى سوريا سوف تحيط مجلس الامن فى نيويورك في جلسة مغلقة غدا /الجمعة/ بآخر ما توصلت إليه تحقيقاتها فيما يخص الانتهكات فى سوريا .