القاهرة - أ ش أ

تمكنت الإدارة العامة لمكافحة التهرب الجمركي بالمنطقة الوسطى والجنوبية بالقاهرة، برئاسة عبد الرازق منصور، من ضبط تلاعب إحدى الشركات في المستندات للتهرب من سداد جزء كبير من الضرائب والرسوم المستحقة.

وقال مصدر مسئول بمصلحة الجمارك- في تصريح اليوم الثلاثاء- إنه توفرت للإدارة العامة لمكافحة التهرب الجمركي معلومات سرية تفيد بتلاعب إحدى الشركات التي تعمل في مجال استيراد الأدوات الصحية في قيم الفواتير والمستندات الخاصة بالإفراج عن 4 شهادات جمركية قامت باستيرادها من الخارج، وبناء على ذلك تم تشكيل لجنة مشتركة برئاسة مدير إدارة التحريات والضبط عبدالله مصطفى.

وأضاف المصدر أن اللجنة توجهت لمقر الشركة، حيث تم ضبط الفواتير الأصلية وأذون الإفراج وصور المستندات المزورة، وبفحصها تبين أن الشركة أفرجت عن كمية من الأدوات الصحية (منشأ الصين) من جمرك بورسعيد بأسعار متدنية عن القيم الحقيقية الواردة بالفواتير، مشيرا إلى أن قيمة الفواتير المزورة بلغت 4 ملايين و228 ألفا و870 جنيها، بينما بلغت قيمة الفواتير الأصلية التي تم ضبطها 8 ملايين و939 ألفا و990 جنيها.