أخبار مصر

حوار /د.هند بدارى

طائرة لإطفاء الحرائق “أوتوماتيكيا” ،اختراع حيوى لشاب مصرى ،فازعنه بالميدالية الذهبية فى معرض جنيف الدولى للابتكار بسويسرا وتم تكريمه عالميا ومحليا مع مجموعة من زملائه المبدعين .

ولكن هل يجد هذا الاختراع المهم طريقه للتطبيق وكيف خرج الى النور وماذا عن تكلفته ومن دعمه وما العقبات التى واجهت مخترعه ؟ وما طموحاته العلمية القادمة ؟.

هذا ما يجيب عنه حوار موقع أخبار مصر مع المخترع المصرى ايهاب عادل الذى يعمل محاسبا ويدرس “الميكاترونكس” أى مزيج من هندسة الالكترونيات والكهرباء والهندسة المدنية والميكانيكية .

#حدثنا عن فكرة اختراعك ..كيف تبلورت ؟

-اخترعت طيارة إطفاء دفع رباعي ذاتية الحركة وفكرة اختراعى عبارة عن سيستم أمنى يعمل عن طريق “الكودكوبتر للاطفاء ” أى طائرة انقاذ بلا طيار ،من خلال مجموعة من الكاميرات تعتبر هى العين للسيستم و هى عبارة عن كاميرا بها ٣ عدسات ،منها عدسة حرارية وتحت الحمراء للكشف عن النار، يتم برمجتها يوميا على درجة حرارة الغرفة و عندما يحدث خلل يتم تحليل البيانات عن طريق سيرفر تم تصنيعه و برمجته خصيصا للمشروع.

-وعند التأكد من وجود حريق يتم توجيه الطائرة لمكانه حتى تتولى الاطفاء وترسل بيانات وصور وفيديو ومعلومات عن قوته ونوعه وشدته لأجهزة الاطفاء وأصحاب المنشأة .

#من أين نبعت الفكرة ؟
جاءت الفكرة عند حدوث حريق كبير باحدى المنشآت الكبرى ،وقتها جاءتنى فكرة استخدام الروبوت فى الاطفاء بذكاء صناعى دون تدخل الانسان حتى لو كان المكان مغلقا.

#حدثنا عن رحلة الاكتشاف ؟
-الرحلة عبارة عن تفكير وخطوات بدأت بتقديم التصور لمكتب براءات الاختراع وعرضه على عدة جامعات لتقييمه .

#هل حظى ابتكارك بالدعم الكافى ؟
-تم دعمى من رئيس الاكاديمية للارضية ولكن باقى السفرية تحملتها الكاتدرائية

#ما مؤهلاتك العلمية ؟

-أنا خريج كلية تجارة جامعة عين شمس و أدرس ميكاترونكس عبر الانترنت و كورسات و معى شهادة من البحرين و IEEE جمعية مهندسى الالكترونيات والكهرباء .

#ما العقبات التى اعترضت طريقه ؟
-من أبرز العقبات التعارض بين دراستى للتجارة والعلم المطلوب بمجال الهندسة وضعف الامكانيات.

#ماذا عن تكلفة اختراعك ؟
-تكلفة الاختراع قبل التطوير حوالى 100000 جنيه ولم تحسب بعد نفقاته النهاية بعد التطوير ويمكن تصنيعه باحدى هيئات الامن والاطفاء .

#بماذا شعرت لحظة الفوز ؟
شعرت بالفخر وسعادة غامرة لحظة اعلان فوزى بميدالية ذهبية فى معرض جنيف الدولى الذى يعتبر ساحة مفتوحة لعرض أكثر من ألف إبتكار فى مجالات عدة مثل الهندسة وأعمال البناء والتشييد وحماية البيئة والطاقة وغيرها من العلوم والصناعات المختلفة من كل دول العالم .

#ما دور اسرتك فى نجاحك ؟
أسرتى. تنقسم الى اتنين والدى ووالدتى و اختى ،كلهم كانوا يشجعونى و يشترون لى الاجهزة و المواد و لهم كل الشكر و الشرف و عائلتى الثانية فى الشغل ..وصاحب مكتب عملى “استاذ عادل” كان يشجعنى معنويا و ماديا.

#كيف تم تكريمك ؟
نظمت أكاديمية البحث العلمى و التكنولوجيا حفل تكريم للمخترعين المصريين الفائزين فى معرض جنيف الدولى للاختراعات 2017 ، حيث حصد الفريق المصرى الذى رشحته ودعمته الأكاديمية بـ 275000 جنيه على 14 ميدالية (5 ميداليات ذهبية و3 ميدالية فضية و6 برونزية) وذلك من خلال المنافسة مع 700 مشارك من 40 دولةبرعاية وبحضور وزير التعليم العالى والبحث العلمى الدكتور خالد عبد الغفار ورئيس الأكاديمية الدكتور محمود صقر لدعم الاختراعات القابلة للتطبيق واحتضان المبتكرين الفائزين للوصول بأفكارهم إلى التطبيق.

والجدير بالذكر أن رئيس المعرض أشاد بالمخترعين المصريين الذين حصلوا جميعهم على ميداليات وجوائز من قبل لجان التحكيم بالمعرض و احتفلت الجالية المصرية السويسرية بالمبتكرين المصريين لتكريمهم .

#ما نصيحتك للمخترعين الشباب ؟
-نصيحتى للمخترعين الشباب التخصص فى مجال واحد بعمق والابقاء على المشروع للنهاية حتى يطرحون منتجا تاما بالسوق ثم يبدأون التفكير بمشروع جديد.

#ما التحدى العلمى القادم ؟
أن استكمل دراستى لهندسة ” الميكاترونكس” وأنشىء شركة لتصنيع وتسويقى اختراعى .

#وفى نهاية حوارنا ..يتجدد التساؤل عن مصير عقول مصرية تبدع وتبتكر رغم التحديات ؟