بورسعيد - أ ش أ

أكد اللواء زكي صلاح مساعد وزير الداخلية لأمن بورسعيد أنه تم اتخاذ إجراءات تأمين مشددة بكافة أرجاء المحافظة حيث تم تقسيمها إلى قطاعات يتم الإشراف عليها من قبل اللواءات والمساعدين لمتابعة خدمات التأمين والتأكد من يقظة الضباط والأفراد والتزامهم بمواقعهم.

جاء ذلك خلال جولة مدير الأمن المفاجئة الليلة لتفقد خدمات التأمين بمحيط الكنائس يرافقه قيادات المديرية.

وقال إنه تم تأمين حرم الكنائس تأمينا كاملا بمسافة تقارب الـ 200 متر إضافة إلى أنه تم التنسيق مع رعاة الكنائس للتأكد من هوية المترددين عليها ورصد أي أشخاص غريبة وذلك بالتوازي مع انتشار خدمات الحماية المدنية والاستعانة بكلاب الحرب (الكاشفة عن المفرقعات) الذين يقومون بالتمشيط الدوري تحسبا للتصدي لأي اختراق.

وأضاف مدير الأمن أنه تم تركيب 15 بوابة كاشفة عن المفرقعات جديدة بنطاق الكنائس وأن الأقوال الأمنية تجوب كافة أرجاء المحافظة طوال الـ24 ساعة إضافة إلى تكثيف التواجد الأمني على الطرق ومداخل ومخارج المحافظة وبنطاق المنشآت الحيوية وبطول المجرى الملاحي لقناة السويس.

وناشد مدير الأمن المواطنين بالتعاون مع الشرطة والإبلاغ الفوري عن أي أشخاص مريبة وخاصة بالوحدات السكنية المستأجرة والتكاتف والالتزام بالقانون من أجل حماية الوطن والتصدي لهذه الأعمال الإجرامية.