القاهرة ـ أخبار مصر

أدانت نقابة العلميين ببالغ الحزن التفجيرات الإرهابية التي استهدفت كنيسة مار جرجس بطنطا والمرقسيه بالأسكندرية صباح الأحد الماضى والذي نفذته يد خسيسة فى أعياد الإخوة الأقباط مستهدفة وحدة المصريين الوطنية وصفاء العلاقات الأخوية بين المصريين ومستهدفة أمن الوطن والمواطن .

و تدين نقابة العلميين بكل قوة تلك الحوادث الجبانة ، وأي حوادث مشابهة ، وتعلن عن تضامنها التام مع القيادات السياسية والأمنية والشعب المصري بمسلميه وبمسيحيه .

وتؤكد النقابة أن الشعب المصري قادر على التغلب على كافة الظروف الصعبة ومحاولات ضرب وحدته الوطنية الأمر الذي لن يزيده إلا قوة وصلابة والوقوف صفًا واحدًا أمام هذا الإرهاب الأسود .

كما تؤكد أن الأرهاب سوف ينتهى وأن مصر ولوجرحت فلن تموت وسوف تبقى وتتقدم وتزدهر بأمر الله .