جنيف - أ ش أ

اعتمد الاتحاد البرلماني الدولي, في جمعيته العامة في دورتها السادسة والثلاثين بعد المائة خلال اجتماعاتها المنعقدة فى دكا, بندا طارئا لاتخاذ إجراءات دولية عاجلة لإنقاذ الملايين من المجاعة والجفاف في أجزاء من أفريقيا واليمن.

وطبقا لبيان الاتحاد الذي صدر في جنيف اليوم /الثلاثاء/, فإن أعضاء الاتحاد أكدوا التزامهم بالضغط على حكوماتهم لتمويل عمليات الإغاثة الإنسانية لتفادي هذه الأزمة.

وذكر البيان أن الملايين من السكان وللسنة الثالثة على التوالي يعانون في العديد من البلدان التي يغطيها بند الطوارئ من آثار مدمرة مما تسبب في العطش والجوع وتدمير الثروة الحيوانية وسبل العيش وانتشار الأمراض وإحداث تحركات نزوح واسعة النطاق.

ودعا أعضاء الاتحاد البرلماني الدولي إلى اتخاذ إجراءات فورية لمنع هذه المجاعة التي لم يسبق لها مثيل والكوارث الإنسانية التي تلوح في الأفق وحثوا الحكومات المعنية على إنهاء الأعمال العدائية واتخاذ كل خطوة لضمان وصول المساعدات الإنسانية دون معوقات.

كما حث قرار الاتحاد البرلماني الأمم المتحدة على تقديم الدعم الإنساني اللازم وإيلاء اهتمام خاص للفئات الأكثر ضعفا ولاسيما الأطفال والنساء والمسنين, مشددين على أنه لا يجوز بأي حال استخدام المجاعة كسلاح من أسلحة الحرب وتقديم من يفعلون ذلك إلى العدالة.