باريس -أ ش أ

تلقى الدكتور محمد سامح عمرو سفير مصر باليونسكو ورئيس المجلس التنفيذي للمنظمة تقريرا صادرا عن المنظمة يوضح نتائج الدراسات الفنية التي قامت بها اليونسكو في الفترة الأخيرة وخطة التحرك المستقبلي لتنفيذ عدد من البرامج في مجال التعليم بمصر, وذلك في إطار الجهود المستمرة للاستفادة من خبرات اليونسكو لتنفيذ برامج محو الأمية والتعليم الفني .

وصرح الدكتور سامح عمرو بأن اليونسكو أكدت على التزامها بتقديم المساعدة لمصر في مجال التعليم , وان التقرير الذي قدمته السكرتارية يتضمن تقييما شاملا لعمل البعثات الفنية التابعة للمنظمة , حيث التقت بكل من وزير التعليم العالي ووزير التربية والتعليم وعدد من المسئولين بالوزارتين عدة مرات خلال الأشهر القليلة الماضية .

وأضاف سفير مصر باليونسكو أنه على الرغم من أن المنظمة تشكل بيت خبرة في مجالات عملها, حيث يقتصر دورها على تقديم المساعدة الفنية للدول الأعضاء دون المالية , إلا أنه إيمانا من المنظمة بجدية الخطوات التي تتخذها مصر في مجال التعليم فقد خصصت المنظمة مبلغ وقدره 400 ألف دولار أمريكي للبدء في تنفيذ عدد من البرامج في مصر ضمن الأولويات التي تم الاتفاق عليها.

وأفاد بأنه من الناحية الفنية, فسوف تركز جهود المنظمة في الفترة القادمة على البدء في تنفيذ عدد من البرامج الخاصة بمحو الأمية وتعليم الكبار , حيث تم تحديد عدد الأهداف والبرامج لمحو الأمية, مثل تدريب المدربين عن تنفيذ برامج محو الأمية وتعليم الكبار , كما تشمل خطة عمل المنظمة تقديم الدعم لمركز “سرس الليان” باعتباره أحد مركز اليونسكو من الفئة الثانية بالمنطقة.

كما تضمن تقرير اليونسكو الخطوات العملية التي ستتخذها المنظمة لدعم التعليم الفني بمصر من خلال تنفيذ برامج خاصة بإعداد وتدريب المعلمين فى هذا المجال, علاوة على وضع خطة عمل لتحديد المشروعات الريادية ذات الأولوية في التنفيذ , كما سيتم وضع نظم للمراجعة والتقييم للمدارس والمعاهد العليا الفنية المسئولة عن التعليم الفني والتقني في مصر .

وأوضح الدكتور سامح عمرو أن خطة العمل المذكورة قد عرضت على كل من وزير التعليم العالي ووزير التربية والتعليم وتلقينا عددا من الملاحظات التي نعمل مع سكرتارية المنظمة على وضعها موضع الاعتبار , مشيرا إلى أن المناقشات مع المسئولين بالمنظمة أسفرت عن ضرورة البدء في إيفاد الخبراء لمصر بأسرع وقت لتنفيذ خطة العمل, حيث من المنتظر أن يتم إيفاد أول فريق عمل فني متخصص خلال شهر فبراير القادم .