صحف بريطانية - دعاء عمار

“فايننشال تايمز” نشرت الصحيفة مقالا لـ”إيما جاكوبس” تحت عنوان “متتبعو الإرهابيين من على الكنبة”، وذلك في إشارة إلى نشطاء أوروبيين يقومون بتعقب متطرفين عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي كتويتر وفيسبوك.

وتشير الصحيفة إلى أن الجهاديين يلجأون إلى وسائل التواصل الاجتماعي لبث رسائلهم ومحاولة تجنيد أتباع لهم للقتال في صفوف داعش، بينما يتعقبهم بعض الأشخاص من بعيد وبعضهم يقوم بهذا العمل مقابل أجر والبعض الآخر يتطوع.

وبحسب الصحيفة فقد استطاع أحد هؤلاء النشطاء تعقب أحد جهاديي تنظيم داعش البلجيكيين وهو يدعو أنصاره هناك إلى أن يحذوا حذو الذين نفذوا الهجمات ضد مجلة “شارلي إبدو” والمتجر اليهودي في باريس.

“التايمز” أبرزت الصحيفة انتقاد البابا فرانسيس بابا الفاتيكان مجلة تشارلي إيبدو الفرنسية لإعادة نشرها رسما للنبي محمد وتشير إلى إن البابا أدان من وصفهم بالمحرضين الذين سخروا من الدين قائلا إن عليهم أن يتوقعوا “لكمة” ردا على ذلك.

وأضاف البابا للصحفيين على متن طائرته إنه يتفهم غضب المسلمين إزاء إعادة نشر المجلة للرسم بعد شعورهم بالإساءة لدينهم، قائلا:”لايمكنك التحريض، لا يمكنك إهانة عقيدة الآخرين، لا يمكنك السخرية من عقيدة الآخرين”.

وجاءت تصريحات البابا في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات البلجيكية مقتل شخصين يشتبه في انتمائهما لجماعات متشددة في مداهمات كانت تستهدف إحباط خلية إرهايبة كانت على مايبدو على شفا تنفيذ عمل وحشي واسع النطاق بحسب الصحيفة.

وبحسب مقتطفات أوردتها شبكة “بي بي سي” فإن الصحيفة أوردت توضيح مسؤولين في الفاتيكان أن البابا لم يكن يبرر استخدام العنف حيث أنه أكد أن الاعتداء على مقر شارلي ايبدو يمثل سلوكا شاذا قائلا إنه لا يمكن لأحد أن يقتل باسم الرب.

كما نقلت الصحيفة عن “ماركو ترافاجليو” كاتب سيرة البابا فرانسيس قوله:”إن البابا لم يكن يبرر رد الفعل العنيف على الإهانة لكنه يقول إن حرية التعبير تقترن بمسؤولية، وعلى من يهينون مقدسات الآخرين أن يتوقعوا رد فعل”.

“بي بي سي” ذكرت شبكة “بي بي سي” أن شركة جوجل قررت وقف بيع نظاراتها الذكية، إلا أنها لم تتنازل عن فكرة إنتاج النظارة الذكية ولكن بمواصفات مختلفة عن الحالية واصفة المشروع بأنه “لم يمت”.

ومن المفترض أن تتوقف شركة جوجل عن قبول الطلبيات لشراء النظارة ابتداء من الأسبوع القادم، كما قال المدير التنفيذي لقسم تطوير المنزل الأوتوماتيكي “توني فاديل” إن المشروع أتاح تعلم بعض الدروس التي يمكن الاستفادة منها في المشاريع القادمة.

وقالت الشركة إنها ملتزمة بالعمل على تطوير المنتج، لكنها لم تحدد وقتا لإطلاق المنتج الجديد.

وكان المستخدمون الأوائل للنظارة قد استمتعوا بمشاهدة معلومات على شاشة فوق عينهم اليمنى مباشرة، كذلك اثارتهم إمكانية أخذ الصور وتسجيل الفيديو بشكل فوري ، كذلك الحصول على توجيهات