اخبار مصر-شيماء صالح

 

نفى وزير الطيران شريف فتحى تعرض شركة مصر للطيران إلى أزمة سوء إدارة مؤكدا معاناتها من مشكلات و خسائر .

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب، اليوم الثلاثاء،

وأضاف فتحى أن “مصر للطيران” كانت تخصص أرباحا تصل ل٥٠٠ مليون جنيه سنويا كل عام وتستثمر قبل الثورة، لكن الدولة لم تقف أمام انتظام حركة الطيران المصرية بالرغم من حادثة الطيارة الروسية وتأثيرها على الشركات العالمية.

وتابع: الدولة تمول الاحلال والتجديد لاسطولها.. و٨٥٪ من تكلفة شركة المتمثلة فى الأقساط وقطع الغيار وغيرها تكون بالدولار وفى المقابل دخل مصر للطيران جزء كبير منه بالجنيه المصرى.

وشدد الوزير على أن قيمة تذكرة مصر للطيران لم تزد بالرغم من زيادة سعر صرف الدولار أمام الجنيه المصرى خلال الشهور الماضية.

وأكد فتحي أن عدد العاملين بشركة مصر للطيران بلغ ٣١ الف و٦٠٠ عامل يعملون على ٦٢ طيارة، لافتا إلى أن هذا العدد أعلى من المعدلات العالمية.
وردا على مطالب بشأن زيادة عدد الرحلات المتوجه إلى الوادي الجديد، أوضح الوزير أز هناك تطورات اقتصادية كبيرة جدا في الوادي الجديد هانشوف حجم الحركة ونبتدي نشوف ممكن نشغل كام رحلة.
وفى سياق آخر، أشار الوزير إلى أنه لا يعلم نتيجة التحقيقات فى تأخر طائرة رئيس البرلمان والنواب إلى الغردقة الفترة الماضية، موضحا أن أكثر من شئ غير منضبط قد حدث خلال هذا اليوم وسيتم النظر فى تعديل سياسة التعامل فى مثل هذه الم