بيروت - أ ش أ

دعا مفتي الجمهورية اللبنانية عبد اللطيف دريان إلى الالتزام بما جاء في “إعلان الأزهر”، إنطلاقا من الإرادة الإسلامية المسيحية على العيش المشترك وإحقاق المواطنة ورفض التطرف وإدانة العنف والجرائم التي ترتكب باسم الدين.

جاء ذلك خلال لقاء المفتي دريان، اليوم السبت، مع رؤساء جمعيات وهيئات ومراكز إسلامية; حيث تم استعراض ما جاء في إعلان الأزهر للمواطنة والعيش المشترك.

وأكد دريان أن دار الفتوى والمؤسسات التابعة لها والجمعيات والهيئات والمراكز الإسلامية في لبنان تؤيد كل ما صدر عن إعلان الأزهر، الذي هو بمثابة وثيقة يتعهد الجميع بتنفيذ بنودها لأنها تمثل وحدة حقيقية بين كل الرسالات الدينية التي تدعو إلى المحبة والرحمة والتسامح والسلام.