أخبار مصر

روشتة التغذية السليمة وصولا للغذاء الآمن

التسمم الغذائي الذي طال أطفال المدارس في العدي من أنحاء مصر فتح الباب امام فكرة الغذاء الآمن وكيف نحافظ على صحة ابنائنا ونقيهم الأمراض.

فكانت مبادرة من المجلس القومي للسكان ان أعد حقيبة تدريبية عن التغذية السليمة للفئات العمرية المختلفة، لترسيخ مفهوم “الغذاء الصحي الآمن”، على اعتبار أن التغذية السليمة هي أحد أجزاء المحتوي التدريبي بالخطة القومية لرفع الوعي الصحي والمجتمعي التي وضعتها أ. د. مايسة شوقي نائب وزير الصحة والسكان للسكان.

وتقوم الخطة على أهمية أن نضمن سلامة الغذاء والماء، فالغذاء الغير آمن يحتوى على الميكروبات الضارة أو المواد الكيميائية. ومن هنا يتضح ان الغذاء الآمن هو الغذاء الصحى النظيف الخالى من الميكروبات والمواد السامة سواء كان طازجا أو محفوظا بطريقة سليمة تحافظ على خواصه.

وتنشأ المخاطر التي تهدد سلامة الغذاء دائما أثناء مراحل إعداد وتجهيز الطعام بصفة يومية، بداية من طرق إنتاج الأغذية وتصنيعها وتوزيعها واستهلاكها، والتغيرات التي تطرأ على البيئة، والأمراض الجديدة التى تسببها الميكروبات أو الكيماويات، ومقاومة مضادات الميكروبات، والأغذية المحورة جينيا، وتحديات أخرى تتعلق باللوائح المعنية بالسلامة الغذائية.

وقالت د. شيماء باهر، المدير الفني لبرنامج الرائد الجامعي، أنه لضمان سلامة الغذاء يجب مراعاة عدة عوامل هامة، يمكن اختصارها فى نقاط، ففي مرحلة الإعداد يجب غسل اليدين قبل إعداد الطعام، وغسل وتطهير مكان إعداد الطعام “المنضدة أو الرف” والأدوات المستتخدمة، وضمان حماية الطعام والمطبخ من الحشرات “الطائرة أو الزاحفة” وأى حيوانات، أو فضلاتها وغسل اليدين قبل تناول الطعام وبعد استخدام المرحاض.

وفي مرحلة حفظ الطعام يجب فصل الطعام النئ عن المطبوخ، وفصل اللحوم والدواجن والأسماك والأطعمة البحرية النيئة عن الأطعمة الأخرى، واستعمال أدوات منفصلة مثل “السكاكين وألواح التقطيع”، وحفظ الأطعمة فى أوانى منفصلة تفاديا للتماس بين الأطعمة المطبوخة والنيئة.

ومن العوامل الهامة لضمان سلامة الغذاء، طبخ الطعام جيدا خصوصا اللحوم والدواجن والبيض والأطعمة البحرية، والتأكد من غلى الحساء وما شابهه حتى تصل إلى درجة 70 درجة مئوية، والتأكد أن لون عصارات اللحوم والدواجن لم يعد ورديا، وإعادة تسخين الطعام المطبوخ سابقا تسخينا جيدا مع حفظ الطعام بالثلاجة بالذات في درجات الحرارة المرتفعة صيفا

وبخلاف ذلك، يجب المحافظة على بقاء الطعام فى درجة حرارة مأمونة، وعدم ترك المطبوخ منه أكثر من ساعتين فى درجة حرارة الغرفة، وحفظ جميع الأطعمة المطبوخة والقابلة للفساد فى الثلاجة “يفضل درجة حرارة أقل من 5 درجة مئوية، والمحافظة على درجة حرارة الطعام المطبوخ أكثر من 60 درجة مئوية حتى موعد تقديمه، وعدم تخزين الطعام مدة طويلة بالثلاجة قدر الإمكان، وعدم إزالة تجميد الطعام المجمد بدرجة حرارة الغرفة ويكون فى المكان المخصص بالثلاجة أو بالماء الجارى أو الميكروويف، ويفضل عدم إعادة تجميدها إذا استخدم الماء لإزالة التجمد، وتجنب ترك اللحوم أو الدواجن بعد تتبيلها خارج الثلاجة لمنع تكاثر البكتيريا فيها.

ولضمان سلامة الغذاء فإنه يراعي اختيار أطعمة طازجة وآمنة، واستخدام اللبن المبستر أو المغلى جيدا، وغسل الفواكه والخضروات جيدا بماء جارى خصوصا إذا كانت ستؤكل مباشرة، والتأكد من سلامة العبوة لأى أطعمة مغلفة ودرجة حرارة أو تجميد الأطعمة التى تحفظ مبردة أو مجمدة، وعدم استخدام أى أطعمة بعد انتهاء تاريخ الصلاحية، وعدم تناول الأغذية المعدلة جينيا، والتأكد من مصدر الغذاء وقراءة البيانات المدونة على العبوة، وتجنب الأغذية التى بها مواد حافظة أو ملونة أو منكهات للطعم والرائحة قدر المستطاع.