أوتاوا - أ ش أ

أقر مجلس العموم الكندي مشروع قانون يمهد الطريق أمام إجراءات مستقبلية من أجل محاربة ظاهرة الخوف من الإسلام أو معاداة الإسلام.

ويدعو مشروع القانون الذي تم إقراره إلى “إدراك الحاجة للقضاء على المناخ العام المتزايد من الكراهية والخوف” ولإدانة “الإسلاموفوبيا” وكل أشكال العنصرية والتفرقة الدينية الممنهجة..حسبما أفادت قناة “سكاي نيوز” اليوم / الجمعة / .

وأيد معظم نواب حزب رئيس الوزراء جاستن ترودو الليبرالي والحزب الديمقراطي الجديد اليساري القانون غير الملزم, في حين صوت نواب حزب المحافظين ضده.

وسيعهد بحسب القانون إلى لجنة برلمانية البدء بدراسة حول كيفية تعامل الحكومة مع موضوع الكراهية الدينية, ورفع توصيات حول ذلك في منتصف شهر نوفمبر المقبل .