اخبارمصر- حموده كامل

قامت السفيرة مي طه خليل سفيرة مصر لدى أوغندا، بزيارة معهد النور التابع للأزهر الشريف بمدينة “ماساكا” جنوب البلاد، حرصاً من السفارة على متابعة شئون المعهد عن كثب والعمل على توفير احتياجاته وايمانا بأهمية القوة الناعمة لمصر والدور التنويري الذي يلعبه الأزهر في الخارج

وقامت السفيرة بتفقد بعض الفصول وأماكن إقامة الطلاب للاطمئنان على أحوالهم و عقدت لقاءً مع الطلاب الفائزين بمنح الأزهر هذا العام، والمقرر سفرهم إلى القاهرة قريبا، وظهر خلال اللقاء المستوى العلمي المتميز لهؤلاء الطلاب، خاصة أن بينهم اثنين لديهما موهبة الخطابة ويعظان بالفعل في مساجد المنطقة رغم صغر أعمارهما.

وأكدت سفيرة مصر في أوغندا على أن بعثة الأزهر تُعد أداة هامة من أدوات الدبلوماسية الناعمة الهامة التي تساهم في نشر أفكار الإسلام الوسطي ومواجهة الفكر المتطرف، مشددة على حرص السفارة على الاهتمام بتلك البعثة والعمل على تحسين أدائها لما تقدمه من خدمات دينية وعلمية يقدرها المجتمع الإسلامي في أوغندا.

من جانبه، ألقى مدير المعهد الأوغندي كلمة شكر وترحيب بالسفيرة بإعتبارها أول سفير مصري يقوم بزيارة المعهد الذي يقع في منطقة نائية قرب الحدود مع تنزانيا، مثمناً الاهتمام الذي توليه القاهرة لخدمة المجتمع الإسلامي في أوغندا، لاسيما تزويد المعهد بالدعاة في مجال الدراسات الإسلامية من خلال الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف، فضلاً عن تخصيص منح دراسية سنوية لأبناء المعهد لاستكمال دراستهم بالقاهرة