تحقيق: نهى حمودة

كانت البداية مقالة للكاتب الكبير مصطفى أمين كتب فيها “لم لانتفق على وم من أيام السنة نطلق عليه (يوم الأم) ونجعله عيداً قومياً في بلادنا وبلاد  الشرق وفي هذا اليوم يقدم الأبناء لأمهاتهم الهدايا الصغيرة يرسلون للأمهات خطابات صغيرة يقولون فيها شكراً أو ربنا يخليكِ، لماذا  لا نشجع  الأطفال في هذا اليوم أن يعامل كلٌّ منهم أمه كملكة فيمنعوها من لعمل. ويتولوا هم في هذا اليوم كل أعمالها المنزلية بدلاً منها ولكن أي يوم في السنة نجعله (عيد الأم)؟”.

و بمجرد قراءة هذه المقالة انهالت خطابات القراء المرحبة بهذه الفكرة إلى  جريدة أخبار اليوم المصرية واتفقت  الخطابات على تخصيص يوم 21 مارس وهوأول أيام عيد الربيع بحيث يكون يوماً للأم واحتفل المصريون لأول مرة بأمهاتهم  في عام 1956.

الام في حياة قدماء المصريين
يعتبر الفراعنة من أوائل الأمم التي قدست الأم فخصصوا يوماً للاحتفال بها وجعلوا من إيزيس رمزاً للأمومة وكانت تقام في هذا اليوم مواكب من الزهور تطوف المدن المصرية ورأى قدماء المصريين أن تمثال إيزيس وهي ترضع ابنها حورس دليلٌ قوي على الحماية والأمومة.
وفي العصر الحديث اصبح المصريون يحتفلون بها من خلال تقديم الاغنيات واذاعة اغنيات واهمها ست الحبايب التي لحّنها وغناها الموسيقار محمد عبد الوهاب والتى كتبها الشاعر حسين السيد وأغنية صباح الخير يا مولاتي لسعاد حسني وأغنية بحبك يا أمي لشيرين.

المحافظات بدأت في الاستعداد لتكريم الامهات المثاليات وبدأت الجمعيات باختيار الامهات الثكلى والذين فقدوا اولادهم من ابناء الشرطة والجيش ومن أمهات شهداء الكنيسة البطرسية لتكريمهن

 

هدايا زمان

تنوعت هدايا عيد الام زمان عن الآن فكانت الهدايا تتسم بالرقة الشديدة وتنوعت المحخلات المشهورة في ذلك الوقت مثل صيدناوي وشيكوريل والصالون الاخضر في عرض الهدايا وجيل الستينات والسبعينات بالتأكيد يتذكرون المنديل الشهير الذي كان يقدم في علبة رقيقة ومعه عطر وكات الهدية الشهيرة للامهات في ذلك الوقت

هدايا عيد الام
المواقع المختلفة بدات في عرض هدايا لعيد الام واقترحت بعض المواقع هدايا بسيطة يقدمها الاطفال لامهاتهم مثل تحضير الافطار لها في هذا اليوم او شراء بعض المخبوزات مثل الكرواسون او الكب كيك مع كتابة كارت معايدة رقيق عليها عبارات رقيقة مثل بحبك او شكرا مع غسيل الاطباق بعدها حتى لا تتسبب فوضى المطبخ في تعكير صفو هذا اليوم

وهناك من اقترح تزيين المنزل استعدادا لسهرة جميلة في البيت او وردة او رسمة اطفال او شراء ” قصاري زرع” بها شتلات تستخدم في المطبخ وتضفي رائحة عطرة للمنزل مثل الريحان او النعناع او الزعتر او شراء الشموع المعطرة لها.

اما الكبار فقد اقترحت بعض المواقع تقديم كريمات البشرة او مجموعة العناية بالبشرة والعطور او مفارش مميزة او ايشارب بالاضافة الى شراء جهاز مطبخ ينقصها مثل الفرن او الميكرويف او غسالة اطباق او اطقم ملايات او شراء سلسلة انيقة او اصطحابها الى حفلة او مسرحية تحبها او عشاء في مطعم انيق

هدايا ممنوعة في عيد الام

في حين نصحت بعض المواقع بالامتناع عن شراء هدايا معينة مثل مزيلات العرق والصابون والزهور الصناعية او الهدايا التي تأتي عبر اعلانات التليفزيون والتي يمكن ان تكون وهمية او ليست في نفس الحجم التي نراها على الشاشة بالاضافة الى الحيوانات الاليفة لانها تتطلب عناية ورعاية يصعب على كبار السن تحملها ايضا من الهدايا التي لا يستحب تقديمها عقاقير التخسيس والتي تعطي انطباع لدى الام ان جسمها زائد الوزن

الامهات مع اطفالهن
ريم حامد وتعمل في مجال السياحة تقول ” احتفلت هذا العام مع اولادي ولاول مرة يحضرون لي هدايا وتتابع : لدي طفلتان الكبيرة دارين 6 اعوام و لينا الصغيرة 4 اعوام وقامتا برسم بعض الاشكال الفنية والرسومات والقلوب لتقديمها لي ”


رشا قدري الشافعي وتعمل في الهيئة العامة للكتاب تقول” لدي طفلان مصطفى 8 سنوات ومنة 6 سنوات وهم يعلمون عشقي للاكسسوارات واحضروا لي هذا العام اكسسوارات من مصروفهم

مي تعمل في الصليب الاحمر ولديها ابنها مالك  يبلغ 5 سنوات والذي قرر هذا العام ان يشتري لها الحلويات تعبيرا منه عن حبه لها

حنان ايضا تعمل في الصليب الاحمر ولديها ابنها علي 4 سنوات تقول انه سيحضر لها البالونات ورسمة سيقوم بعملها في مدرسته

شريف طالب في كلية ادارة اعمال احضر لوالدته هدية عبارة عن حقيبة وحذاء

احمد طالب في كلية الهندسة ايضا احضر لوالدته شالا انيقا

سارة طالبة بالصف الاول الثانوي فكرت ان تحضر لوالدتها مفرش رقيق
بينما ترى  مروة ربة منزل ان افضل هدية من وجهة نظرها ان تعطي نقود لوالتها مع كارت معايدة رقيق لتشتري ماتحبه

أغرب هدايا عيد الام

نشرت بعض المواقع اعلان بعنوان ” نحن نوصل السعادة ” حيث تقوم هذه المواقع بتنسيق الزهور والهدايا وتوصيلها للبيت بمناسبة عيد الام

مواقع اخرى بدات في تحليل لشخصية الام والحماة من حيث السن والبرج والاهتمام بالرشاقة والجمال وحب السفر من عدمه او مواكبة التكنولوجيا وذلك لمعرفة الهدية المناسبة لهم

مواقع اخرى بدأت في عرض قسائم مشتريات او عروض لتجهيز ركن للقراءة في المنزل وعمل الديكور اللازم له بسعر مناسب اذا كانت الام محبة للاطلاع وقراءة الكتب مع قائمة لافضل الكتب المتاحة لشرائها ووضعها في ركن تجديد القراءة بالاضافة الى قائمة لشراء ماكينات تحضير القهوة
اجهزة التابلت والموبايلات الحديثة تصدرت قائمة هدايا عيد الام بالاضافة الى ادوات العناية بالجمال مثل مجموعات العناية بالبشرة وكريمات التفتيح

وقامت مواقع اخرى بعرض رحلات داخلية لزيارة الاماكن السياحية في مصر بعروض مغرية
اما اعلانات التليفزيون فبدأت المؤسسات الخيرية في الاعلان عن ان افضل هدية يمكن ان تقدم للام هي صدقة جارية اما بكفالة سرير في مستشفى او تسديد ديون غارمة من الأمهات لاتاحة الفرصة لها لقضاء عيد الام وسط ابنائها او كفالة يتيم

واحتلت مبردات المياه وفلاتر المياه ايضا قدر لا بأس به في الاعلانات عن هدايات عيد الام تحسبا للصيف القادم

هدايا عيد الام في ظل الركود 

انجي والدة طالب في الصف الخامس الابتدائي وطالبة في الصف الثالث الابتدائي وأدمن جروب على الواتس اب اقترحت على الامهات ان يتم جمع مبلغ معين من كل ام لشراء مشغولات فضية للمعلمات او فاز كريستال مع تجنيب مبلغ للدادات في المدرسة ورأت ان ذلك الحل مناسب في ظل ارتفاع الاسعار

احمد يعمل بائع في احد المحلات المشهورة ببيع الهدايا في احد المولات الشهيرة يقول ” رغم الظروف الاقتصادية الصعبة الا ان عيد الام مازال يشهد اقبال من الناس عموما تقديرا لاهمية الام وعرفانا بجميلها ويضيف بأن اغلب الذين يأتون الى المحل من الفتيات والذين يملن الى شراء اطقم المطبخ او المفارش وخاصة اليدوية اما الشباب فعددهم قليل بالنسبة للفتيات وتنحصر هداياهم في شراء ساعة او اشياء تستخدم في المطبخ اما الاطفال فغالبا يأتون بمصروفهم لشراء الماجات وذكر ان كثير من السيدات يأتين مع اطفالهن لشراء هدايا عيد الام لمعلماتهم في المدرسة

علي يعمل بائع في احد مولات الادوات المنزلية الشهيرة اكد ان كل عام يتم عمل تخفيضات كبيرة قبل عيد الام بشهر تقريبا والاعلان عن المنتجات في الصحف والتليفزيون للتسهيل على من يرغب في شراء الهدية قبل الزحام ولفت الى ان يوم عيد الام تكون التخفيضات فيه اكبر من الايام التي تسبقه وذكر ان هناك تخفيضات كبيرة خاصة على الاجهزة المنزلية مثل البوتاجازات والثلاجات والميكروويف .

واشار الى انه رغم ذلك فالاقبال ضعيف على شراء هذه الاجهزة نظرا لارتفاع ثمنها حتى بعد التخفيضات الا ان الاقبال على شراء الفرن الكهربي والميكروويف معقول بينما اغلب الشراء يكون في اقسام الادوات المنزلية مثل اطقم الكاسات والصواني وحلل المطبخ والتي تشهد اقبال كبير في الشراء

عادل دسوقي مدير محل للمصنوعات الجلدية يقول ان الاقبال هذا العام ليس بنسبة كبيرة مقارنة بالاعوام الماضية واشار الى ان ارتفاع اخامات ادى الى ارتفاع الاسعار حتى في الصناعات المحلية التي تستورد اغلب خاماتها.

ولفت الى ان المصنوعات الجلدية كانت تحظى بقوة شرائية مرتفعة خاصة من السيدات على عكس هذا العام والذي وصلت نسبة الاقبال عليها حوالي 60% وذكر ان المحل يقوم بعمل عروض في عيد الام مثل قطعة هدية عند شراء قطعتين او خصم 20 % عند شراء قطعة واحدة

طارق حجاج يعمل في احد محال الادوات المنزلية اشار الى ان اغلب المبيعات من اطقم التوابل وصواني التقديم والاطباق وذكر ان الادوات المنزلية هي الهدية المفضلة سواء من الفتيات او الشباب الا ان الاقبال هذا العام ليس كالسنوات الماضية في ظل ارتفاع الاسعار الا ان المحل يحاول عمل عروض وتخفيضات بنسبة تتراوح بين 10 و15 % للتغلب على حالة الركود

 الادوات المنزلية تكسب
اشرف هلال رئيس شعبة الادوات المنزلية بالغرفة التجارية أكد أن ان التجار ينتظرون عيد الام كل عام وذلك لتحقيق ارباح خاصة مع فترة الركود في الاسواق وذكر ان نسبة البيع في هذه الفترة تزيد على الادوات المنزلية نظرا لان ثمنها يكون في متناول الايدي

ولفت الى ان السوق يشهد ارتفاع في الاسعار هذا العام عن العام الماضي وارجع ذلك الى رفع اسعار الجمارك من 15 الى 25% وهو ما ادى الى صعوبة الاستيراد
واشار رئيس شعبة الادوات المنزلية الى ان المصانع الجديدة ستساهم في زيادة المنتوجات المحلية وهو ما سيؤدي الى خفض اسعار الادوات المنزلية

رواج الاسواق

د. فرج عبد الفتاح الخبير الاقتصادي صرح لموقع اخبار مصر ان المصريين يحتفلون منذ زمن طويل بعيد الام ولا شك ان هذه المناسبات تبعثق الرواج في الاسواق

وأضاف :أتوقع ان هذه المناسبة ستبعث الرواج في ظل حالة الركود التي تشهدها الاسواق وبالتالي انا شخصيا اشجع الاحتفال بهذه المناسبة ليس فقط لترويج الاسواق وانما ايضا لمعرفة فضل الام والتذكير بها.

وردة واحدة تكفي

د. سهير لطفي استاذة علم الاجتماع وصفت عيد الام بأنه من اجمل الاعياد على مستوى الدجنيا كلها ويحمل ذكرى عطرة حتى لمن فقدوا امهاتهم في سن كبيرة نوعا ما ولفتت الى ان عيد الام يحمل في طياته معاني مجتمعية وثقافية وقيمية في ان الام ينبغي الا تعطي فلقط وانما يتم تقديرها ونقابل عطاءها وتضحياتها بالكلمات الرقيقة والهدية المعبرة

وقالت للموقع ” نحن في مجتمع تحمل ثقافته تقديرا للأم والهدية تحمل في طياتها معاني اني ارفع القبعة اليك واحبك واشكرك على عطائك لي ”

واستطردت قائلة ” الام لا يهمها الهدية بقدر مايهمها المعنى الذي تحمله ووردة واحدة تكفي للتعبير عن الحب وكل على قدر استطاعته المادية ”
وتضيف” امي ماتت وانا في سن كبيرة نوعا ما وتأتي ذكراها كل عام عطرة نسترجع فيها انا واخوتي كل مواقفها معنا ”
من ناحية اخرى شددت على المسئولية المجتمعية تجاه امهات الشهداء واليتامى وان نقوم بمسئوليتنا تجاههم ليس من الناحية المادية وانما من الناحية المعنوية حتى يكون عيد الام مناسبة جميلة للجميع