تقرير- سماء المنياوي

رأس اللواء ياسين الطاهر، محافظ الاسماعيلية، اجتماع المجلس الإقليمي للسكان بالمحافظة، اليوم الاثنين 13 مارس، وبرئاسة د. مايسة شوقي، نائب وزير الصحة والسكان، وحضور كافة وكلاء الوزارات المعنية بتنفيذ الاستراتيجية السكانية بالمحافظة، وذلك لمناقشة القضايا السكانية، وتوصيات المجلس الإقليمي السابق في 20 ديسمبر 2016،

وعرضت نشوى الطحاوي، مدير فرع المجلس القومي للسكان بالاسماعيلية، ما تم تحقيقه في المحافظة بالمجالس الاقليمية واللجان التنفيذية، واستهلت اللقاء بأن محافظة الاسماعيلية تميزت بالمحافظة على دورية انعقاد المجلس الاقليمي للسكان برئاسة المحافظ، حيث عقدت 5 جلسات لاجتماع المجلس الاقليمي للسكان عام 2016 بنسبة أكبر مما هو مخطط له، ويرجع هذا لدعم المحافظ لفرع المجلس وإيمانه القوى والراسخ للعمل على حل المشكلة السكانية، وتم عقدها في 7 مارس 2016، و 5 أبريل 2016، و15 يونيو 2016، و14 يوليو 2017، و29 ديسمبر 2016.

كما انعقدت اللجان التنفيذية السكانية برئاسة السكرتير العام شهرياً فور صدور الكتاب الدورى لرئيس الوزراء، وذلك في 22 أكتوبر 2016، و7 ديسمبر 2016، و15 يناير 2017، و27 فبراير 2017.

وأكدت على أن هناك جهود قامت بها مديرية الشئون الصحية بالاسماعيلية وفقا للتكليفات الصادرة لها، وهي البدء في صرف الوسائل لعيادة تنظيم الأسرة التى تم افتتاحها بمستشفى قناة السويس، حيث كانت تواجهها مشكلة عدم صرف وسائل لها في اجتماع مجلس اقليمي سابق، وتم متابعة الشركة المصرية للأدوية بالتعاون مع قطاع تنظيم الأسرة ويتم الصرف الآن بشكل مستمر ومنتظم .

كما تم المرور من قبل فريق إشراف تنظيم الأسرة بمديرية الصحة على عيادة تنظيم الأسرة بمستشفى التأمين الصحى، لمعرفة أسباب توقف نشاط تنظيم الأسرة بها، وجارى العمل على حل المعوقات من عدم توافر أطباء والعزوف عن الخدمة، بسبب وجود المستشفى العام أمام التأمين الصحى مباشرة، والتى تقدم نفس الخدمة مما جعل المنتفعات يفضلن اللجوء للمستشفى العام، وجارى إعداد العيادة بتوفير القوى البشرية والمستلزمات والوسائل والإعلان عن بدء العمل بها في أقرب وقت.

مشيرة إلى أن مطالب مجلس السكان في اجتماع اللجنة التنسيقية السكانية لشهر فبراير الماضي برئاسة السكرتير العام، كانت بطلب من مديرية الأوقاف لتنفيذ خطبة شهرية موحدة تخص قضايا الأسرة، ودعم إقامة يوم سكانى بجامعة قناة السويس، وتم اختيار الجامعة لضمان مشاركة أكبر عدد من شباب الجامعة من الكليات المختلفة، لكون هذا الشباب هو نواة الأسر القادمة، وإصدار التوجيهات لبعض الجهات ببذل المزيد من الجهد، والتعاون بينها وفرع المجلس، لتنفيذ الخطط السكانية، والتى تؤثر سلباً على انجازات ومؤشرات المحافظة.

ومن بين الجهود التي يقوم بها مجلس السكان لتحقيق أهداف الاستراتيجية السكانية بالمحافظة، هو الاستعدادا لإعلان محافظة الاسماعيلية محافظة بلا أمية منتصف عام 2017، حيث وجه المحافظ بذلك، باعتبار أن الأمية، هى إحدى القضايا القومية الكبرى، التى تعيق استمرار مسيرة التنمية الشاملة، لما لها من آثار سلبية على المجتمع والاقتصاد، وما تخلفه من المشاكل التى تعوق برامج الدولة للتنمية والبناء، كما دشن الواء ياسين الطاهر مبادرة “الاسماعيلية بلا أمية 2017” سابقا.

وتم التنسيق التام بين فرع الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار، مع مديريات الشباب والرياضة والتربية والتعليم والأوقاف والأزهر والتضامن الاجتماعى والصحة والمجلس القومى للسكان والوحدات المحلية، وتدشين مباردة “القنطرة شرق بلا أمية” وحصر أعداد الأميين المستهدف محو أميتهم بمركز ومدينة القنطرة شرق، وبلغ إجماليهم 3200 دارس، وتم فتح 183فصل دراسى جديد، بقوة استيعابية 1400 دارس، وتجهيزها وإعدادها لاستقبال الدارسين والمدرسين لبدء انطلاق الدراسة بتلك الفصول، وسوف يتم امتحان الدارسين في شهر مايو 2017 لإعلان القنطرة شرق خاليه من الأمية .

وتعد هذه التجربة نموذجا يحتذى به بفضل جهود جميع الجهات المشاركة فى المبادرة وعلى رأسها القوات المسلحة التى تعد شريكا أساسيا فى تحقيق التنمية الشاملة لمصر بمختلف محاورها، وجارى جذب الدارسين للفصول لمحو أميتهم، بالتعاون والشراكة الكاملة بين فرع هيئة محو الامية ومؤسسة من أجل مصر والقوات المسلحة والصندوق الإجتماعى للتنمية والشباب والرياضة ورجال الأعمال ومنظمات المجتمع المدنى، لتوفير حزمة جديدة من الحوافز لجذب الدراسين والمدرسين للعمل بالمشروع.

وتشير التقارير إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ المبادرة فى أربع مراكز، وبما يوازى نحو 50% من المحافظة والتى شملت مدن الإسماعيلية والقنطرة غرب وفايد والقصاصين الجديدة، وتلك الوحدات استطاعت أن تصل إلى أقل من الصفر النسبى والافتراضى لمعيار الخلو من الأمية.

ومن بين الجهود هي استثمار مكلفات الخدمة العامة، وتكليف مدير مديرية التضامن الاجتماعي بإعداد مذكرة للعرض على المحافظ، لاصدار قرار لمكلفات الخدمة العامة للاستفادة بهن للعمل في مجال السكان ومحو الأمية والمرأة.

وتم متابعة تنفيذ هذه التوصيه بارسال مذكره للسيدة الدكتورة مدير مديرة التضامن الاجتماعى وأفادت بأنه تم اعداد المذكرة بهذا الشأن والعرض، وتم مناقشة تلك التوصية في اجتماع اللجنة التنفيذية السكانية لشهر فبراير، والاتفاق على ترشيح 3 مكلفات لكل مركز ليصبح العدد 21 مكلفة، لتدريبهن بفرع المجلس القومي للسكان ولاستثمار طاقاتهن في هذا المجال.

وفيما يتعلق بتنفيذ يوم سكانى مرة واحدة شهرياً ، وافق المحافظ على طلب مدير عام فرع المجلس القومي للسكان، بتنفيذ اليوم السكانى مرة واحدة شهرياً بالمراكز الـمختلفة، بالمحافظة بالتعاون مع رؤساء المراكز والمدن، على أن تكون مديريه الصحة – مديرية الأوقاف – الهيئة العامة لمحو الأمية – المجلس القومي للمرأة شركاء في تنفيذ اليوم السكاني مع فرع المجلس القومي للسكان، ووجه الجميع للتعاون.

وتم تنفيذ يوم سكانى في شهر يناير بقرية النصر بمركز القنطرة غرب، بحضور المحافظ ونائب وزير الصحة، وشهد تجميع بيانات 75 سيدة لاستخراج بطاقات رقم قومى لهن بواسطة المجلس القومي للمرأة، وإجراء 27 استكتاب وتوزيع 7 شهادات محو أمية للناجحين، وتنفيذ 61 امتحان فوري، وبلغ عدد المنتفعات 40 سيدة منتفعة، وبلغ عدد الوسائل المنصرفة 14 لولب – 12 حقنة – 2 امبلانون – 30واقى – 34 للحبوب، وتم الكشف على 55 سيدة وعمل 24 سونار، وتوزيع 250 كرتونة مدعومة من الجيش لأهالى القرية.

كما نفذ اليوم السكانى لشهر فبراير بقرية ابو خليفة بالقنطرة غرب، بالتعاون مع مديرية الصحة – محو الأمية وتعليم الكبار – مديرية الأوقاف – الجيش- وقرية أبو خليفة – مديرية الزراعة – المجلس القومي للمرأة والتنفيذين بمركز ومدينه القنطرة غرب.

وفيه تم تجميع بيانات 29سيدة لاستخراج بطاقات رقم قومى لهن بواسطة المجلس القومي للمرأة، وعمل 17 استكتاب وتوزيع 6 شهادات محو أمية للناجحين، وبلغ عدد المنتفعات 52 سيدة منتفعة، وبلغ عدد الوسائل المنصرفة 16لولب – 18حقنة – 5 للحبوب، والكشف على 45 سيدة.

وإعداد دورة تدريبية للأئمة بمديرية الأوقاف بعنوان “تأهيل وارشاد المقبلين على الزواج”، ونفذت الدورة، بمديرية أوقاف الإسماعيلية لـ 150 إمام، لتأهيلهم لتوعية المقبلين على الزواج بالقضايا السكانية المختلفة، بالتعاون مع فرع المجلس القومى للسكان، ومديرية الصحة لمدة يومين هما الاثنين والثلاثاء 6 ، 7 مارس 2017، وحاضر فيها مدير مديرية الأوقاف الشيخ مجدى بدران، والشيخ عثمان البسطويسي ممثلا عن وزير الأوقاف، ونشوى الطحاوى مدير عام المجلس القومى للسكان، والشيخ أحمد علوان إمام وخطيب بوزارة الأوقاف، ومحاضر تنمية بشرية، وطبيبات تنظيم أسرة من مديرية الصحة.

بحثت د. مايسة شوقي نائب وزير الصحة مع اللواء ياسين الطاهر محافظ الاسماعيلية، أوضاع أهل مدينة العريش الموجودين بنطاق المحافظة، واطمأنت على تقديم كافة الخدمات لهم علي أكمل وجه، وعلي وجه الخصوص الخدمات الصحية والتعليمية وكذلك خدمات التضامن الاجتماعي.

وبشأن بقائهم في الاسماعيلية بشكل دائم، نفي اللواء ياسين الطاهر ذلك، كما نفي زيادة الأعداد في الفترة الأخيرة، وأكدا على ثقتهما التامة في القوات المسلحة المصرية ووزارة الداخلية علي مكافحة الاٍرهاب، وتوفير الأمن والأمان للمواطن المصري.

وقالت د. مايسة شوقي: هناك عدد من المؤشرات السكانية بمحافظة الاسماعيلية، حيث بلغ عدد سكانها في أول يناير 2017 عدد 1.239.761 مليون نسمة، وعدد السيدات المتزوجات في سن الإنجاب عام 2016 عدد 203700 سيدة، أما عدد المتزووجات المستهدف حمايتهن في سن الإنجاب عام 2016 فبلغ 130291 سيدة، وتم تحقيق 128033 منهن بنسبة 98.3%، وبلغ معدل الحماية لهن 62.9%، وهذا يدل على تضافر جميع الجهات العاملة في مجال السكان لتحقيق أكبر نسبه من المستهدف، مع الأخذ في الاعتبار طبيعة كل جهه والامكانيات المتاحه لها من والوسائل ومقدمى الخدمة .

وواصلت: هناك انخفاض فى أعداد المواليد عام 2016 مقارنة بعام 2015بمقدار 932 مولود، أى بنسبة تغير 2.4% وهو مؤشر إيجابى، كما كان هناك انخفاض في أعداد الوفيات في عام 2016 مقارنه بعام 2015بمقدار 139 حالة وفاة، أى بنسبة تغير – 1.8%، وهو مؤشر إيجابى مما يدل على تحسن مستوى الخدمات الصحية، وارتفاع الوعى الصحي لدى المواطنين بالمحافظة .

وبالنسبة لأعداد وفيات الرضع فهناك انخفاض في عام 2016 مقارنة بعام 2015 بمقدار 60 حالة وفاة، أى بنسبة تغير 10.5%وهو مؤشر إيجابى، وهذا ينعكس إيجابياً على تحسين مؤشرات محور تنظيم الأسرة والصحة بالمحافظة، وهو أول محاور الاستراتيجية القومية للسكان.

وقالت نائب الوزير أن انخفاض أعداد المواليد في محافظة الاسماعيلية يأتي في سياق انخفاض المواليد في مصر؛ حيث انخفضت أعداد المواليد في عام ٢٠١٥ بمقدار ٧٧٠٠٠ مولود، والا ذلك انخفاضها في نهاية ٢٠١٦ بمقدار ٨٥٣٧٨ مولود، واانخفض معدل الزيادة الطبيعية للسكان من ٢٣.٧ في الألف عام ٢٠١٥ الي ٢٢.٤ في الألف في نهاية ٢٠١٦.

وواصلت: من المتوقع أن تأتي جهود التطبيق الحازم للاستراتيجية القومية للسكان بإنخفاض أكبر في نهاية ٢٠١٧، نظرا لربط تنفيذ حملات تنظيم الأسرة والقوافل السكانية في المناطق الاكثر احتياجا للتنمية السكانية والتي أقرها علميا أطلس التنمية السكانية.

وأكدت نائب الوزير علي ضرورة الالتزام بقيم المواطنة واحترام حقوق الغير، ونبذ العنف وتوجيه طاقة الشباب الي التعلم و العمل البناء، وفي هذا الإطار فإن تفعيل توصية المجلس القومي للسكان بضرورة الاستفادة من طالبات الخدمة العامة، وتوظيفهن في التوعية السكانية، وتبني مبدأ طفلين كفاية في كل المحافظات من اهم توجهات المجلس القومي للسكان الأن.