أخبار مصر - حمودة كامل

طالبت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي بزيادة حصة المرأة في سوق العمل، مشيرة إلى أن البطالة في النساء مازالت 4 أضعاف البطالة بين الرجال.. كما أنه مازالت هناك فجوة في الأجور لصالح الرجال، بالإضافة إلى أن هناك نسبة من النساء مازالت تعملن بدون حماية اجتماعية وبدون العديد من الحقوق.

وعبرت الوزيرة – خلال كلمتها في افتتاح مؤتمر ” أد التحدي ” للمرأة العاملة – عن أملها أن يساهم إعلان هذا العام ٢٠١٧ عاما للمرأة المصرية في زيادة الوعي بحقوق المرأة ودورها في المشاركة في عملية التنمية وبناء بلدها.

وأوضحت “والي” أن الدستور المصري وقانون الانتخابات سمحا لأول مرة أن تكون المرأة ممثلة في مجلس النواب بـ90 مقعدا، وهو مصدر سعادة وفخر ويعطي تفاؤلا لأن التمثيل في مجلس الشعب مهم جداً، مما سيؤدي إلى وجود تشريعات هامة جداً تساهم في دمج المرأة ومراعاة ظروفها.

يذكر أن المؤتمر يشارك فيه محمد سعفان وزير القوى العاملة والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة والمصريين بالخارج واللواء رفعت قمصان مستشار رئيس مجلس الوزراء لشئون الانتخابات وعدد من نواب البرلمان في مقدمتهم وكيل المجلس محمود الشريف والنائبة مايسة عطوة وجبالى المراغى، رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ورئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب.

ويأتي المؤتمر كانطلاقة قومية فى الاتجاه الذى أعلنه الرئيس عبد الفتاح السيسى بأن 2017 هو عام للمرأة المصرية، كما يشارك فيه عدد من القيادات العمالية وممثلات عن المنظمات الإقليمية والدولية المعنية بشئون المرأة العاملة, والدكتور أحمد درويش نائب وزير الإسكان, والدكتورة عبير شقوير مستشار وزير الاتصالات ومايسة شوقى رئيس المجلس القومى للأمومة والطفولة وثناء زايد سفيرة النوايا الحسنة بالاتحاد الدولى لنقابات العمال العرب