واشنطن - وكالات

يخوض زوجان أميركيان تجربة نادرة من نوعها، فإلى جانب حياتهما المشتركة في البيت، يحاربان معا، في سلاح الجو الأميركي، بعدد من المواقع العسكرية في العالم.

وذكر موقع ” القيادة الوسطى الأميركية” أن الزوجين الأميركيين لاندرز، يخدمان في البعثة القتالية رقم 389، التي تعرف بـسكاردون، وتضم أكثر الطياريين الحربيين كفاءة في الجيش الأميركي.

ويقر الزوجان اللذان يشغلان مهمات قيادية في بعثاتهما الجوية، بأن عملهما العسكري في الخارج ليس سهلا، لاسيما حين يمضي كل منهما في بعثة مختلفة، إذ من النادر أن يجري إيفادهما معا في بعثة واحدة.

وراكم المقدم مايكل لاندرز، وزوجته الرائدة ستاسي لاندرز، خبرة مهمة في الطيران الحربي، كما أنهما يقدمان نموذجا ممتازا عن العمل العسكري والطيران في الوقت نفسه، بحسب المسؤول في بعثتهما القتالية، جيمس بلانتون.