تقرير- سماء المنياوي

عقد المجلس الإقليمي للسكان بمحافظة دمياط اجتماعا أمس الاربعاء، برئاسة المحافظ د. إسماعيل طه، ونائب وزير الصحة والسكان لشئون السكان د. مايسة شوقي، وبحضور اللواء سامي عبدالعزيز سكرتير عام المحافظة، و د. ياسر جمال رئيس الادارة المركزية للمتابعة والتقويم بمجلس السكان. حيث تم اعلان محافظة دمياط الاولى على محافظات الوجه البحري والثالثة على الجمهورية في المؤشرات السكانية لعام 2016.

خلال الاجتماع عرضت ياسمين جوهر ،مديرة فرع المجلس القومي للسكان بالمحافظة، الموقف السكاني، وأوضحت ان عدد سكان محافظة دمياط بلغ 1387492 نسمة في الاول من يناير 2017. وبلغت نسبة الأمية 15.2 % وبلغ معدل البطالة 14.9 % وتم عرض الإحصاءات الحيوية، مقارنة بالإقليم والجمهورية، حيث كان معدل وفيات الأمهات 33.75 لكل 100 ألف مولود، بإجمالي جمهورية 49 وفاة، ووفيات الرضع 12.3 لكل ألف مولود/ حي بإجمالي جمهورية 15.7 وفاة، وعرض معدل المواليد28.3 في الألف والوفيات 6.9 في الألف، وبلغ معدل الزيادة الطبيعية 21.4 في الألف.

ويعتبر مركز دمياط الأعلى في المواليد، بينما يحتل مركز كفر سعد المركز الأخير في معدلات المواليد، وفارسكور هو أعلى المراكز في معدلات الوفيات، بينما يمثل مركز كفر البطيخ الأقل في الوفيات بين مراكز المحافظة.

وتم عرض مؤشرات تنظيم الأسرة، حيث بلغ عدد المترددات علي وحدات تنظيم الأسرة 225575 سيدة، ومعدل الحماية 108215 سيدة، وبلغ عدد وحدات تنظيم الأسرة بالمحافظة 123 وحدة تابعة للصحة وجمعية تنظيم الأسرة والتأمين الصحي، بينما بلغ عدد الرائدات الريفيات 323 بينهن 67 رائدة تتبع وزارة التضامن .

توصيات الاجتماع

وانتهي الاجتماع إلى عدة توصيات هامة، منها أن نموذج عرض إنجاز استراتيجية السكان في عام لمحافظة دمياط جدير بالتقدير، ويستوفي كافة معايير المتابعة، ويوصي بتعميمه في كافة المحافظات، وبشأن خدمات تنظيم الأسرة فمن الضروري زيادة عدد وحدات تنظيم الأسرة بالمحافظة، وإيجاد حلول عاجلة لتوفير الأطباء لتقديم خدمة عالية الجودة، والحصول علي بيانات استمارات ت أ 8 مركزيا “الإحصائيات الشهرية، بآلية تضمن تدفق البيانات بين قطاع تنظيم الأسرة والمجلس القومي للسكان.

ومن التوصيات توفير كافة القاعات المطلوبة لتنفيذ ندوات التوعية السكانية بالهيئة العامة الاستعلامات “مركز الإعلام”، ومكتبة مصر العامة والقاعات الكبيرة المنشأة حديثا بالمدارس، وطرح محافظ دمياط التوسع في التوعية السكانية للعاملين بالمؤسسات ذات الكثافة العالية بالمحافظة، وأشار إلى البدء بميناء دمياط وشركات الغاز.

وقالت د. مايسة شوقي، نائب وزير الصحة والسكان، أن هناك تأخير في مستهدف محو الأمية، وبضرورة تفعيل دور الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار، ومدارس ذات الفصل الواحد في الفترة القادمة، ووضع المهمة في نطاق المتابعة الدقيقة.

واختتمت نائب الوزير المجلس الإقليمي بالثناء علي مجهود فرع المجلس، في التنسيق بين مديري المديريات، والتميز في إنجاز أسابيع سكانية وتفردت به محافظة دمياط.

ومن التحديات التي تواجه المحافظة، الحاجة لفتح مراكز تابعة للجمعية المصرية لتنظيم الأسرة، ويتم حاليا عقد اجتماعات تنسيقية بين وزارة التضامن الاجتماعي والجمعية المصرية والمجلس القومي للسكان لفتح فروع أخري للجمعية في المراكز المختلفة، ولذلك طلب محافظ دمياط من وكيل وزارة التضامن الاجتماعي فتح فروع للجمعية، وجميع الجمعيات الأهلية بالمحافظة، ووجه فرع المجلس القومي للسكان بالمحافظة بمتابعة فتح الفروع وعرضها بصفة دورية عليه، من خلال المجلس الإقليمي حتي يتم الموافقة عليها بالمجلس التنفيذي بالمحافظة.

وناقش الاجتماع عدد من القضايا السكانية، ومنها متابعة فتح فروع جديدة لتنظيم الأسرة، ومقارنة مؤشرات المحافظة مع مؤشرات الإقليم والجمهورية، وتكرار تفعيل برنامج الأسبوع السكاني، والذي ينفذ بمعرفه المجلس القومي للسكان وجميع الجهات المشاركة، وإرسال الخطة الشهرية للقوافل والندوات للمحافظة، ومصاحبة القوافل الطبية الصادرة من مديرية الصحة “تنظيم أسرة” لقوافل سكانية صادرة من المجلس القومي للسكان، بمشاركة جميع الجهات، وتوجيه الرسائل الإعلامية والندوات التثقيفية مع ( الصحة – مركز الإعلام) في إطار المشكلة السكانية، وإنشاء قاعدة بيانات سكانية بالتعاون بين المجلس القومي للسكان.

تشتمل محافظة دمياط على 5 مراكز إدارية، هم من مركزي الزرقا وكفرسعد “مؤشراتها السكانية خضراء”، ومركزي دمياط وكفرالبطيخ “يحتاجان لتدخل سريع ومؤشراتهما متدنية”، ثم دمياط، ومؤشراتها السكانية حمراء”سيئة” في الخدمات التعليمية والموارد الصحية والجمعيات الأهلية وتنظيم الأسرة ومعدل الزيادة الطبيعية.