لوس انجلوس - رويترز

رغم كوكبة من المشاهير ونجمات الشاشة الفضية بثيابهن الحمراء والبيضاء في حفل توزيع جوائز جولدن جلوب (الكرة الذهبية) مساء الاحد تركزت الأعين على عروس الممثل جورج كلوني في أول ظهور لها على البساط الأحمر والتي كانت ترتدي ثوبا أسود لافتا من ابتكار مصمم الازياء الفرنسي كريستيان ديور.

كانت أمل كلوني التي تزوجت الممثل الامريكي الذي كان يحمل لقب أشهر عازب في حفل عرس باذخ في مدينة البندقية في ايطاليا العام الماضي ترتدي ثوبا أسود عاري الصدر والكتف بينما ينسدل وشاح خلف الكتف الآخر وقد ارتدت معه قفازا أبيض يصل الى مرفقيها.

ووضعت محامية حقوق الإنسان شارة كتب عليه ” أنا شارلي ” على حقيبتها بينما وضع كلوني شارة مماثلة على صدر سترته في لفتة تضامن مع قتلى الهجوم الذي نفذه اسلاميون متشددون على صحيفة شارلي إبدو الفرنسية الاسبوع الماضي.

وقال كلوني الذي فاز بجائزة عن مشواره الفني في إشارة إلى المسيرة الضخمة التي شهدتها باريس يوم الأحد “لقد شاركوا في مسيرة دعما لفكرة اننا لن نسير خائفين. أنا شارلي.”

وأصبح الحفل الذي تنظمه جمعية الصحافة الأجنبية في هوليوود منصة لدعم حرية التعبير عقب الهجوم الدموي على صحيفة شارلي ابدو الفرنسية.

ومنذ اعلان خطبتها على كلوني كانت أمل محط الانظار لاناقتها المشهود لها وهي تنتقي ملابسها من بين مصممي أزياء فرنسيين وايطاليين وبريطانيين وأصبح أسمها دائم الذكر في قوائم الأكثر أناقة.

وأحدث القفاز الذي ارتدته في حفل الليلة الماضية سيلا من التعليقات على موقع تويتر.

وقال إريك ويلسون مدير أخبار الازياء في مجلة إنستايل فاشن “أمل درة في عالم الازياء الان.

“ارتداء قفاز على البساط الأحمر رغم بساطته هو حركة درامية جدا.”